الجمعة: 19/08/2022

الأسرى المرضى في الرملة يرفضون إستقبال الصليب الأحمر

نشر بتاريخ: 10/07/2016 ( آخر تحديث: 10/07/2016 الساعة: 15:34 )
رام الله- معا- أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الأحد، أن الأسرى المرضى فيما يسمى مستشفى سجن الرملة رفضوا إستقبال مندوبي الصليب الأحمر الذين قدموا لزيارتهم، وذلك إحتجاجا على قرار الصليب بتقليص الزيارات من زيارتين الى زيارة واحدة شهريا.

ونقل محامي الهيئة فادي عبيدات على لسان الأسير راتب الحريبات الذي يتولى الإشراف على أمور الأسرى المرضى وممثلهم أما الإدارة، ان قرار رفض زيارات الصليب سيستمر حتى يتم التراجع عنه، او تقديم مبررات حقيقية ومقنعة للهيئة، بعيدا عن سياسة الغموض وتقديم الأعذار الغير منطقية.

وبين حريبات أن الاوضاع العامة بالرغم من إستقرارها الا أنها سيئة، وهناك تذمر حقيقي من الأمور الحياتية اليومية، خصوصا وان الحالات المرضية التي يتم إحضارها الى الرملة في تزايد مستمر، وان الأوضاع النفسية للأسرى صعبة وأصبحت تتخذ منعرجات خطيرة نتيجة الإهمال الطبي الذي يمارس بحقهم.

كم زار عبيدات الأسير جلال الشراونة (17 عاما) من دورا الخليل، الذي ساءت نفسيته بشكل ملحوظ نتيجة إصابته بتوترات عصبية وعدم التجاوب مع حالته بتركيب طرف إصطناعي لساقة التي بترت بعد إطلاق النار عليه وإصابته قبل إعتقاله، بالإضافة الى حرمانه من زيارة عائلته بالرغم من صعوبة حالته.

والتقى عبيدات بالأسير رامي ثوابتة (25 عاما) من بلدة بيت فجار قضاء بيت لحم، الذي يعاني من مرض السكرى ويعطى الأنسولين ثلاث مرات يوميا، ويمكث بالمستشفى نتيجة أعراض طرأت على حالته خلال الفترة السابقة.