الثلاثاء: 29/11/2022

الاحتلال يعتقل متظاهرين اثنين خلال مسيرة بلعين الأسبوعية

نشر بتاريخ: 29/07/2016 ( آخر تحديث: 29/07/2016 الساعة: 19:37 )
الاحتلال يعتقل متظاهرين اثنين خلال مسيرة بلعين الأسبوعية
رام الله- معا- قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم مسيرة بلعين الأسبوعية، واعتقلت متظاهرين اثنين وهما الفتى حمزة غازي الخطيب (17 عاما) والمتضامنة الناشطة أنات ليف وقد قادتهم إلى جهة غير معلومة.

وأحيا المتظاهرون اليوم الذكرى السنوية الاولى لمحرقة عائلة دوابشة ، وقد رفع المتظاهرون البوسترات وصور الشهداء الثلاثة سعد ورهام والطفل علي دوابشة.

وأكد المتظاهرون على ملاحقة الجناة المجرمين ومحاكمتهم محاكمة عادلة، ويصادف أيضا في هذه الايام الذكرى السنوية لاستشهاد شهداء المقاومة الشعبية الطفل أحمد موسى وعدي جبر اللذان استشهادا خلال مشاركتهم في المسيرات الشعبية في نعلين وصفا، داعين إلى الإفراج الفوري عن الاسير بلال كايد وجميع المعتقلين.

وشارك في المسيرة أهالي القرية ومجموعة من المتضامنين الدوليين والنشطاء الإسرائيليين، وخصوصا مجموعة من المواطنين الامريكيين السود الذين يعانون من التمييز العنصري ويطلق عليهم حركة "حياة السود مهمة" وقد عبروا عن تضامنهم مع اهالي بلعين وشاركوهم في مقاومة الاحتلال الذي يعتبر أساس العنصرية.

ورفعوا في المسيرة الأعلام الفلسطينية، وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات والأغاني الداعية إلى الوحدة الوطنية، والمؤكدة على ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الاسرى، ثم توجهوا نحو الجدار، ونصب جنود الاحتلال جدار من الجنود، ومن ثم هاجموا المتظاهرين، واعتقلوا متظاهرين.

ودعت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان عبى لسان منسقها عبدالله أبو رحمة على ضرورة المشاركة يوم الاحد القادم في الذكرى السنوية الاولى لشهداء المحرقة عائلة دوابشة في قرية دوما الساعة الخامسة مساء.