هيئة الاسرى تطالب بنقل الاسيرين البلبول للمستشفى

نشر بتاريخ: 30/07/2016 ( آخر تحديث: 30/07/2016 الساعة: 12:59 )
هيئة الاسرى تطالب بنقل الاسيرين البلبول للمستشفى
بيت لحم- معا- افاد محامي هيئة الاسرى ابراهيم الاعرج، ان الحالة الصحية للاسيرين الشقيقين محمد ومحمود البلبول المضربين عن الطعام منذ 26 يوما ويقبعان في زنازين عزل سجن عوفر العسكري، اصبحت سيئة جدا حيث تدهورت اوضاعهما الصحية وظهر عليهما التعب الشديد والارهاق وآلام حادة في الرأس والمفاصل.

وقال الاعرج ان الاسيرين يرفضان تناول المدعمات وإجراء الفحوصات الطبية، وانهما مصممان على استمرار اضرابهما حتى اسقاط الاعتقال الاداري بحقهما.

وأشار الاعرج ان الاسيرين هبط وزنهما اكثر من 20 كغم وان حساسية جلدية ظهرت على جسم الاسير محمود تسبب له آلام شديدة وانه لا يتلقى العلاج، إضافة الى فرض عقوبة عليه بعدم الخروج الى الساحة حيث يبقى في زنزانته الصغيرة طوال الوقت.

وقال الاعرج إن استفزازات وتفتيشات مستمرة من قبل السجانين لزنزانة الاسيرين بهدف ارهاقهما والضغط نفسيا عليهما لكسر الاضراب.

وطالب عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الاسرى التدخل العاجل لنقل الاسيرين البلبول الى المستشفى، بسبب خطورة اوضاعهما محملا حكومة اسرائيل المسؤولية عن حياة وصحة الاسيرين.

واوضح قراقع ان مائة اسير يخوضون اضرابات تضامنية عن الطعام في مختلف السجون تضامنا مع الاسير بلال الكايد المضرب عن الطعام منذ 49 يوما والاشقاء البلبول وان عدد من المتضامنين مضربا منذ 15 يوما وقد تم عزلهم في ظروف سيئة، وأشار قراقع الى حالة الاسيرين مالك القاضي وعياد الهريمي المضربين عن الطعام ويقبعان في عزل سجن عوفر العسكري.