وقفة تضامنية مع الأسرى في رام الله

نشر بتاريخ: 08/08/2016 ( آخر تحديث: 10/08/2016 الساعة: 09:15 )
وقفة تضامنية مع الأسرى في رام الله
رام الله- معا- نظمت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير الفلسطيني والهيئة العليا للأسرى وأقليم فتح في رام الله، اليوم الأثنين، وقفة تضامنية في خيمة الاعتصام المقامة على دوار الساعة برام الله، تضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وتحدث رئيس هيئة شؤون الاسرى عيسى قراقع، عن آخر المستجدات للأوضاع الصحية للأسرى المضربين عن الطعام، مشيرا إلى أن الاسير بلال كايد المضرب عن الطعام لليوم الـ55 على التوالي، ومحمد ومحمود البلبول لليوم الـ37، يعانون أوضاعا صحية خطيرة، تتطلب تدخلا عاجلا من كافة المؤسسات الدولية.

وقال قراقع إن التضامن لكافة الاسرى، ليس تضامنا مع فرد او حزب بل من أجل الانتصار لحريتهم، داعيا الأسرى للمزيد من الوحدة والتلاحم ضد الهجمة الاسرائيلية الكبيرة بحقهم، التي تهدف الى تجريدهم وتحويلهم الى ارقام واشباح.

ودعا المجتمع الدولي والصليب الاحمر والامم المتحدة وكل مؤسسات حقوق الإنسان، إلى ضرورة دعم ومساندة الاسرى والوقوف عند مسؤولياتهم.

وحيا واصل أبو يوسف، عضو اللجنة التفيذية بمنظمة التحرير الفلسطينية، صمود الاسرى في سجون الاحتلال الذين يقدمون ثمن الحرية من اجسادهم وارواحهم.

وشدد على ضرورة استمرار الفعاليات الجماهيرية لدعم الأسرى في سجون الاحتلال الاسرائيلي، آملة أن يكون الحضور أكبر، لأن الأسرى يستحقون ذلك من أبناء شعبنا.

من جهته، قال رئيس الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى امين شومان، إن الأسير بلال كايد يعاني وضعا صحيا خطيرا، وفقد القدرة على الحركة والنطق، ما يستوجب على تكثيف الضغط على حكومة الاحتلال.