إجراء لتعطيل الاتصالات بين اسرى حماس بالسجون

نشر بتاريخ: 09/08/2016 ( آخر تحديث: 09/08/2016 الساعة: 11:20 )
إجراء لتعطيل الاتصالات بين اسرى حماس بالسجون
بيت لحم- معا- وافق وزير الأمن الداخلي الاسرائيلي غلعاد أردن على إجراء جديد بادرت إليه ما تسمى مصلحة السجون الاسرائيلية يرمي إلى تعطيل الاتصالات بين الاسرى الفلسطينيين من حركة حماس عبر الهواتف الخلوية المهرّبة إلى السجون.
وعلمت القناة الثانية من التلفاز الإسرائيلي أنّه سيتم لهذا الغرض نشر منظومات متطورة لما يعرف بمرشح إيقاف النطاق حيث تعمل على توهين تردد الهواتف الخلوية وتعطيل الاتصال.
وبحسب القناة سيتم نصب هذه المنظومات داخل سجني نفحة و(إيشل) جنوبا في المرحلة الأولى علمًا بأن تكلفتها تبلغ اثني عشر مليون شيكل.
والمقصود من هذه المنظومات أيضًا وفق ما نقلت القناة تعطيل الاتصالات الداخلية بين اسرى حماس في الأقسام المختلفة بزعم "منع التحريض والتنسيق"، ولا تؤثر هذه المنظومات على قدرات الاتصال بين السجانين.
وأضافت القناة أن القرار اتخذ بعد تأكد "مصلحة السجون" من فشل إجراءات أخرى لجأت إليها لمنع تهريب الهواتف الخلوية وأن بعض الاسرى واصلوا التنسيق من داخل السجون.