الجمعة: 27/01/2023 بتوقيت القدس الشريف

... وللحركة الاسيرة كلمة حول أحداث نابلس

نشر بتاريخ: 20/08/2016 ( آخر تحديث: 20/08/2016 الساعة: 11:48 )
... وللحركة الاسيرة كلمة حول أحداث نابلس
رام الله - معا - اصدر الاسرى في سجون الاحتلال الاسرائيلي بيانا وصل الى هيئة الاسرى ادانوا فيه قتل ضابطين في الاجهزة الامنية في مدينة نابلس وطالبوا بمحاسبة وملاحقة الخارجين عن القانون والعدالة.

نص بيان الاسرى
نحن ابناء الحركة الاسيرة في سجون الاحتلال الاسرائيلي
نتابع بقلق شديد مجريات الاحداث على الساحة الفلسطينية ونرقب ما يحدث من فوضى مصطنعة واستهتار بمصالح الشعب الفلسطيني ومقدراته وامنه واستقراره. ونلاحظ في الآونة الاخيرة ازدياد ملحوظ في عمليات القتل التي تقوم بها مجموعات او افراد خارجين عن القانون وعابثين بأمن وسلامة المواطنين، واننا نتوجه الى ابناء شعبنا العظيم الذي قدم وما زال يقدم التضحيات الجسام من اجل حريته وانعتاقه من نير وظلم الاحتلال داعيين الى نبذ هذه الظاهرة السلبية والتي لا تخدم سوى اجندات واهداف ومخططات الاحتلال الساعي دوما الى اشاعة الفوضى في صفوف ابناء شعبنا شعبنا الفلسطيني وتعميق الخلاف واحداث الفتن واراقة دماء ابناءنا وازهاق ارواحهم بأي طريقة كانت.

ان مثل هذه الاعمال الجبانة ترقى الى مستوى خدمة الاحتلال واعوانه وكل الذين يتربصون بابناء شعبنا وقضيته.

واننا في الحركة الاسيرة ندين وبأشد العبارات ونشجب هذا العمل الجبان ونستنكر اقدام الخارجين عن القانون بإطلاق نار حقدهم من اجل قتل ابناء شعبنا وندعو مؤسسات السلطة الفلسطينية، ممثلتا بقادة التنظيمات والاحزاب والقيادات النقابية والمجتمعة والشخصيات الاعتبارية والمؤسسات المدنية والاهلية، الى الوقوف عند مسؤولياتها اتجاه ردع كل من تسول له نفسه العبث بامن وسلامة المواطن. كما وندعو الى نشر الوعي وتعزيز روح التعاون من اجل الحفاظ على السلم الاهلي والمجتمعي، وندعو اجهزة السلطة الى اتخاذ كافة الاجراءات التي تضمن حماية المواطن وامنه واستقراره وان تنزل اشد العقوبات بحق كل من يعبث بارواح المواطنين وعدم التهاون مع الخارجين عن القانون.

ونحن في الحركة الاسيرة نقف مع السلطة الفلسطينية سدا منيعا من اجل عدم العودة الى مربع الفلتان الامني الذي اضر بقضيتنا وامن اهلها واننا ندعوا كل الغيورين والمخلصين الى نبذ هؤلاء القتلة وعدم تقديم اي شكل من اشكال الدعم والحماية والمساندة لهم.

واننا كنا وما زلنا نوجه افواه بنادقنا نحو صدور عدونا وغاصب ارضنا.

نترحم على شهدائنا الذين سقطوا وهم يؤدون الواجب الوطني.

ونرفع تعازينا الاليمة الى زملاءهم وقادتهم ... ورئيسنا ابو مازن وذويهم ... وندعو لهم بالرحمة والمغفرة.

ولكم حسن العزاء

ابناءكم واخوانكم الحركة الوطنية الاسيرة في سجون الاحتلال الاسرائيلي