برنامج مستقبلي يختتم أنشطة لامنهجية لأطفال مستقبلي

نشر بتاريخ: 30/08/2016 ( آخر تحديث: 30/08/2016 الساعة: 11:33 )

رام الله -معا - اختتمت جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي فعاليات المخيم الصيفي المنفذ ضمن مشروع " تعزيز وصول الطلاب الأيتام للتعليم- السنة السابعة والذي يعتبر أحد مشاريع برنامج مستقبلي، بتمويل من مجموعة أبراج وبإشراف مؤسسة التعاون، حيث استهدف المخيم قرابة 155 طفلا وطفلة من أطفال برنامج مستقبلي في مختلف المناطق الجغرافية في قطاع غزة.

وهدف النشاط إلى خلق مساحات تعبيرية لمجموعة من أطفال برنامج مستقبلي لتنمية قدراتهم ومواهبهم واهتماماتهم المختلفة.


وأكد الدكتور "نعيم الغلبان" رئيس مجلس إدارة جمعية الوداد على أن هذا النشاط هو أحد أهم الأنشطة الاضافية التي تم اطلاقها خلال فترة تنفيذ المشروع بغرض تنمية قدرات الأطفال المستهدفين اضافة لاكتشاف مواهبهم وتطويرها خلال فترة الاجازة الصيفية.


الأنشطة اللامنهجية التي تم تنفيذها شملت أنشطة الكتابة الإبداعية، الفنون التعبيرية، التصوير، الدراما والفنون الاستعراضية، الرياضة. بهدف تنمية مواهب الأطفال واكتشاف مواهب جديدة وتعزيزها خلال فترة النشاط. وتم اختتام المخيم بيوم ختامي مميز جمع كلا من الأطفال وأولياء امورهم وتم عرض مخرجات المخيم في شتى الزوايا.


يذكر ان برنامج مستقبلي هو برنامج متكامل انطلق في عام 2009 بعد العدوان على غزة مباشرة. وقد جاء هذا النشاط ليؤدي دورا تكامليا مع الأنشطة الأخرى التي يتبناها برنامج مستقبلي على مدار 22 عاما لتمكين الأطفال الأيتام في غزّة وتوفير سبل الحياة الكريمة لهم من خلال توفير فرص التعليم ومقومات الصحة البدنية والنفسية والمهارات التي تدفعهم لأن يكونوا أفراداً منتجين وفاعلين في المجتمع.