فتح:الاعتداء على 5 من كوادر الحركة بغزة بهدف افشال الانتخابات

نشر بتاريخ: 30/08/2016 ( آخر تحديث: 30/08/2016 الساعة: 12:40 )
فتح:الاعتداء على 5 من كوادر الحركة بغزة بهدف افشال الانتخابات
غزة - معا - استنكرت حركة فتح في المحافظات الجنوبية الاعتداء على عدد من كوادرها ومرشحيها في غزة، معتبرة ان هذا الاعتداء مرفوض وطنيا، محملة حركة حماس المسؤولية عن ذلك، متهمة حماس انها تسعى لافشال انتخابات البلدية واطالة امد الانقسام.

واوضح الحركة ان مجهولين اعتدوا على الدكتور رمضان بركة منسق الحملة الانتخابية لقائمة حركة "فتح" في بلدية بني سهيلا بمحافظة خانيونس بالضرب وخطفه لمدة ساعتين من قِبل مسلحين، كما تم الاعتداء اللفظي على المحامية اعتدال الشامي مرشحة حركة "فتح" في قائمة بلدية بني سهيلا، وتهديد جمعة النجار عضو لجنة الإشراف لقائمة فتح في بلدية خزاعة، والدكتور وسام أبو رجيلة والمهندس أحمد قديح مرشحي حركة "فتح" في قائمة بلدية خزاعة.

وقالت الحركة في بيان أصدرته دائرة الإعلام والثقافة بالهيئة القيادية العليا :" إن ما يتعرض إليه كوادر حركة فتح من تهديد واعتداء بالضرب والخطف تتحمل مسؤوليته حركة حماس، بما يؤكد أن حركة حماس تسعى إلى إفشال انتخابات البلدية وإلى إطالة أمد الانقسام من خلال ممارساتها بتعكير الأجواء الوطنية التي تسعى حركة فتح جاهدة لتهيئتها لإنهاء الإنقسام وإعادة اللحمة الوطنية بين أبناء الشعب الواحد رغم ممارسات حركة حماس وخطابها الإعلامي التحريضي ضد قيادات وكوادر وأبناء حركة فتح".

وأكدت حركة فتح في بيانها أن قياداتها وكوادرها وأبنائها ليست مستباحة كرامتهم ولن تسمح حركة فتح بالمساس بهم والاعتداء عليهم وستبقى فتح حامية المشروع الوطني عصية عن الإنكسار ولن تنحني هامات أبناء الفتح ولن ترهبهم التهديدات والإعتداءات ولن تنال منهم الشائعات التحريضية.