النضال الشعبي: مشاركة الرئيس بجنازة بيريس لن تغير الموقف الاسرائيلي

نشر بتاريخ: 30/09/2016 ( آخر تحديث: 30/09/2016 الساعة: 15:07 )
النضال الشعبي: مشاركة الرئيس بجنازة بيريس لن تغير الموقف الاسرائيلي
رام الله- معا- اعتبر عضو اللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي مراد حرفوش، اليوم الجمعة، مشاركة الرئيس محمود عباس والوفد المرافق له في جنازة وتعزية شمعون بيريس، "لن يسجل تغيرا شيئاً في موقف دولة الاحتلال الاسرائيلي".

وقال حرفوش في بيان له، إن نتانياهو وحكومته اليمينية يمارسان قناعتها السياسية والايديولوجية باستمرارية الاستيطان، وتهويد القدس واسرلتها، وبناء جدار الفصل العنصري، وقتل ابناء الشعب والاستمرار بانتهاك القانون الدولي والقانون الدولي الانساني بحق اسرانا البواسل والتنكيل باهلنا وشعبنا، والقضاء على أي حل يؤدي الى اقامة دولة فلسطينية. 

واعتبر أن بيريس هو من الرواد الاوائل الذين مارسوا التطهير العرقي بحق الشعب، وعاش طول حياته السياسية بممارسة القتل والبطش بحق اطفالنا وابناء شعبنا وتهجيرنا من ديارنا.

وأضاف حرفوش،" أن موت بيريس لن ينسينا المجازر والدمار الذي قام به هو وغيره من القتلة الاسرائيليين، وان ارواح اطفال مجزرة قانا لن تستكين حتى ترى بان هؤلاء اخذوا جزاتهم، وثمن حماقاتهم وسياساتهم الارهابية بحق الشعب التي مارسوها على مدار السنوات الفائتة".

وأفاد في بيانه، أن هذا يتطلب توجه القيادة الفلسطينية الى محكمة الجنايات الدولية، والانتساب الى كافة الهيئات والمؤسسات الدولية، ومحاسبة دولة الاحتلال الاسرائيلي على انتهاكها واختراقها لكافة المواثيق والمعاهدات الدولية والقوانين الدولية، بالاضافة الى استمرارية ودعم المقاومة، واستعادة الوحدة الوطنية، وحق تقرير المصير، واقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.