عناصر من الاستخبارات العسكرية تظاهروا داخل مقرهم وسط اطلاق نار كثيف احتجاجا على قرار ضمهم لجهاز الامن الوطني في غزة

نشر بتاريخ: 02/06/2005 ( آخر تحديث: 02/06/2005 الساعة: 10:51 )
غزة- تظاهر العشرات من ضباط وعناصر الاستخبارات العسكرية الفلسطينية داخل مقرهم في السرايا وهم يطلقون النار بكثافة في الهواء تعبيرا عن احتجاجهم على قرار ضم الجهاز الذي كان يرأسه اللواء موسي عرفات للامن الوطني . التظاهرة جاءت استكمالا لسلسلة من الخطوات الاحتجاجية بدات في رفح ودير البلح امس واستمرت اليوم في غزة.
وكان اللواء نصر يوسف وزير الداخلية والامن الوطني قرر فصل الانضباط العسكري وهو اكبر الوحدات داخل جهاز الاستخبارات عن الجهاز ودمجه في جهاز الامن الوطني.