الأسرى في مراكز التحقيق بين سوء المعاملة والمنع من زيارة المحامين

نشر بتاريخ: 04/12/2007 ( آخر تحديث: 04/12/2007 الساعة: 17:03 )
نابلس -معا- أفاد محامو "جمعية نفحة للدفاع عن حقوق الأسرى والإنسان" الذين يتابعون أوضاع الأسرى في مراكز التحقيق, أن الأسرى في مرحلة التحقيق يقعون بين مطرقة المعاملة السيئة وقساوة التحقيق والضغط النفسي والجسدي, وبين سندان المنع من لقاء محامي الدفاع طيلة فترة التحقيق التي تصل في بعض الأحيان إلى (100) يوم متواصلة ...

وأكد محامو نفحة أن مبررات ادارة مراكز التحقيق ازاء هذا المنع ليس لها أي سند قانوني وانما هي إصرار الاحتلال على النيل من حقوق الاسرى واهاليهم ...

ويذكر ان جمعية نفحة تتابع اوضاع الاسرى في السجون ومراكز التحقيق والتوقيف بواقع (40) زيارة في الشهر الواحد وذلك للاطلاع على اوضاعهم ومحاولة تقديم المساعدة لهم والتخفيف من معاناتهم .

ومؤخرا زار محامي الجمعية عدد من الاسرى في مركزي تحقيق بتاح تكفا والجلمة .

والتقى المحامي بالاسرى : "عميد سليمان هواش" و"باهر سليمان هواش" و"عبد الله سليمان هواش" و"محمد عمار ابو صالح" و"فادي الزربا" و"علاء الدين غنيم" و"محمود رايق كلبونه" و"عيسى يعقوب دباس" .

وفي الجلمة التقى المحامي بالاسرى : "وليد يوسف زياده" و"اياد ابو صلاح" و"هاني ابو ساره" و"احمد صالح نجم" و"رائد مدني" و"علاء زياد" و"موسى فرج عابد" .

ومنعت ادارة الجلمة المحامي من زيارة كل من الاسرى : "احمد رشيد دلبح" و"يوسف بسام ملاح" و"عمر عطا الله عيسى" و"عبد الرحيم السقا"...