الخميس: 09/02/2023 بتوقيت القدس الشريف

وزير العدل يشارك في المؤتمر الدولي للقانون في اسطنبول

نشر بتاريخ: 19/10/2016 ( آخر تحديث: 19/10/2016 الساعة: 13:20 )
وزير العدل يشارك في المؤتمر الدولي للقانون في اسطنبول
رام الله- معا- شارك وزير العدل علي ابودياك في المؤتمر الدولي للقانون في إسطنبول، الذي عقد تحت رعاية وحضور رئيس جمهورية تركيا رجب طيب أردوغان، والسفير الفلسطيني في اسطنبول د. فائد مصطفي ومشاركة ممثلين عن 48 دولة.
وافتتح المؤتمر الرئيس التركي رجب طيب أروغان الذي رحب بالحضور، وأكد على أن تركيا تولي الاهتمام الأكبر للعدل والقضاء والقانون، وتستضيف رجال القانون من وزراء العدل ورؤساء القضاء من كل أنحاء العالم تقديرا منها لأهمية القضاء والعدل وسيادة القانون.
وفي كلمته خلال المؤتمر، أكد وزير العدل علي أبو دياك على أن عقد المؤتمر الدولي للقانون في اسطنبول يقدم رسالة الى العالم بأن القانون هو أساس الحكم وعنوان العدل، وأنه يخضع للقانون جميع الأفراد والسلطات والشعوب والمجتمعات، وأنه لا يجوز تداول السلطة الا بالطرق القانونية والوسائل الديموقراطية ولا يجوز غصب السلطة بالقوة اوالاحتلال او الانقلاب.

وأشار أبو دياك الى رسالة فلسطين لكل دول العالم لتحمل مسؤوليتها لضمان احترام القانون والقانون الدولي والإنساني والاتفاقيات والمواثيق الدولية، وأن الشعب الفلسطيني ما زال يلتجئ بالمنظمات الدولية ويحتكم للقانون الدولي للحصول على حقه بالحرية والاستقلال حتى تحقيق السلام، وانهاء الاحتلال الإسرائيلي الذي ينتهك كل القوانين والأعراف والمواثيق الدولية.
وشكر الجمهورية التركية، مشيدا بمواقف الرئيس التركي رجب طيب أروغان على دعمه المتواصل للشعب الفلسطيني، وبالدور الدبلوماسي للحكومة التركية وتجنيد طاقاتها لدعم حقوق شعبنا في كافة المحافل الدولية.
وعلى هامش المؤتمر، تم عقد لقاء ثنائي بين وزير العدل الفلسطيني علي ابو دياك ونظيره التركي بكر بوزداق بحضور سفير فلسطين في تركيا د. فائد مصطفى وطاقم وزارة العدل التركية.
وتناول اللقاء بحث سبل التعاون في المجالات القانونية ذات الاهتمام المشترك، لاسيما تبادل المعلومات والخبرات في مجال تنظيم السجل الجنائي، والتصديقات، والكاتب العدل، والطب العدلي والوسائل البديلة لحل المنازعات.
كما تم خلال اللقاء بحث توقيع اتفاقية تعاون قضائي بين البلدين، في مجال تقديم واستلام طلبات المساعدة القانونية المتبادلة، بما في ذلك طلبات الإنابة القضائية، وتسليم المجرمين، وآليات نقل وتنفيذ الأحكام القضائية، وتبادل المعلومات والتجارب حول البرامج والأنظمة المتعلقة باستعمال التكنولوجيات الحديثة للإعلام والاتصال في مجال إدارة وتسيير العدالة.

وأكد وزير العدل علي ابودياك على عمق العلاقة التاريخية بين البلدين وأهمية مأسسة العلاقة في الإطار القانوني والقضائي من خلال اتفاقيات ثنائية،.
كما تقدم السفير الفلسطيني د. فائد مصطفى بالشكر والتقدير لتركيا على مواقفها الداعمة للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة خاصة في المنظمات الدولية.
وقال وزير العدل التركي باكر بوزداق ان تركيا تعتبر قضية فلسطين قضية تركيا وقضية الشعب التركي، ولا حل سوى إقامة وتجسيد الدولة الفلسطينية المستقلة ، مشيرا الى ان الحكومة التركية لن تتوانى عن تقديم كل سبل الدعم والمساندة لفلسطين حتى استكمال بناء الدولة وحصول الشعب الفلسطيني على الحرية والاستقلال.