بحجة احباط عملية مزدوجة الاحتلال يكثف اعتقالاته واجتياحه لبيت لحم

نشر بتاريخ: 02/06/2005 ( آخر تحديث: 02/06/2005 الساعة: 11:54 )
بيت لحم -معا تعرضت مناطق مختلفة في محافظة بيت لحم لحالات دهم واعتقال بشكل عنيف من قبل جيش الاحتلال.
جاء ذلك بعد ساعات من اعلان الناطق العسكري الاسرائيلي ( احباط عملية تفجيرية مزدوجة خططت لها منظمة الجهاد الاسلامي ) في حي راموت بالقدس وكان من المقرر تنفيذها اليوم الخميس ) وبث التلفزيون الاسرائيلي صورا لحزامين متفجرين جرى ضبطهما ، و قال الجيش الاسرائيلي انه تمكن من اعتقال شابين فلسطينيين من بيت حنينا وثلاثة شبان اخريين في بيت لحم جندتهم منظمة الجهاد الاسلامي لتنفيذ وادارة العملية التي كان من المفترض تنفيذها في داخل قاعة راقصة وداخل حافلة ركاب.
وتتهم اسرائيل الجهاد الاسلامي في جنين و طولكرم بالمسؤولية عن هذا الامر, وتعتبر - على هذا الاساس - ان منظمة الجهاد الاسلامي غير مشمولة بالتهدئة.
وقد اقتحم جيش الاحتلال بلدة الخضر جنوب بيت لحم ومنطقة البوابة وحارة صلاح وداهم عددا من المنازل كما داهم منازل في مخيم عايدة واعتدى الجنود بالضرب على محمد بريجية وحسن بريجية (امين سر حركة فتح), وجرى نقل الاثنين للمشفى لتقديم العلاج لهما في حين اعتقل الجنود علي احمد بريجية وحمزة بريجية في منطقة المعصرة.
كما و توغلت قوات الاحتلال في بيت ساحور والقت قنابل اضاءة في سماء البلدة و داهمت بلدة حوسان وقال المواطن لؤي زعول لشبكة معاً " اقتحم الجنود وبشكل عنيف ما ادى الى اصابة زوجتي بحالة اغماء واحتجز الجنود بطاقة هويتي ولم استردها حتى الان".