السبت: 25/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

حماس في جنين: اعتدنا على العمل في الظروف الصعبة في ظل الملاحقات الإسرائيلية

نشر بتاريخ: 29/09/2005 ( آخر تحديث: 29/09/2005 الساعة: 17:18 )
جنين -معا - أكد عبد الباسط الحاج ممثل حركة حماس في مدينة جنين أن الاعتقالات الإسرائيلية طالت الشخصيات الاعتبارية وقيادات حماس المؤثرة في الجمهور من خطباء ومدراء وعاملين في المؤسسات الأهلية والخيرية في مختلف مناطق الضفة الغربية كما طالت اعتقال المرشحين في الانتخابات المحلية في المرحلة الثالثة.

وأضاف" أيضا حملة الاعتقالات الإسرائيلية تركزت في محافظة رام الله والخليل والقدس وبيت لحم حيث اعتقلت عشرات المرشحين من ضمنهم مرشحين في قوائم الإصلاح والتغيير أو القوائم الأخرى التي شاركت فيها حماس وأيضا منسقي الحملات الانتخابية وممثلي حماس في اللجان الانتخابية بالإضافة الى الممثل العام لحماس في اللجنة الانتخابية المحلية المهندس زياد دية في الضفة الغربية " .

وأضاف الحاج " إن حملة الاعتقالات والمداهمات الإسرائيلية ما زالت مستمرة وتم مداهمة مقرات الانتخابات التابعة لحركة حماس في العديد من المواقع وخاصة في قرى محافظة القدس وقال الحاج" هذه الاعتقالات نعتبرها رسالة من القوات الإسرائيلية توجهها الى ممثلي حماس في قرى القدس الذين تم اعتقالهم بان إسرائيل لن تسمح لحماس في المشاركة في الانتخابات في محافظة القدس".

وربط عبد الباسط الحاج حملة الاعتقالات في عدة قضايا حيث قال" ان حملة الاعتقالات هذه جاءت نتيجة حملة تحريضية في الأشهر الأخيرة من مسؤولين اسرائيليين ضد مشاركة حماس والذي يتابع الصحف الإسرائيلية في ذلك الوقت يلحظ ذلك". وأضاف " أيضا تصريح شارون الأخير في الأمم المتحدة الذي دعا إلى منع حماس المشاركة في الانتخابات المحلية وأيضا الضغط الدولي المستمر الذي يهدف لضرب مشروع المقاومة عبر ضرب حماس".

وأجاب عبد الباسط عن إذا ما أثرت حملة الاعتقالات على خطط حماس في الانتخابات ؟ قال " حماس حركة ممتدة اعتادت على العمل في الظروف الصعبة في ظل الملاحقات المستمرة وبالتالي فهي قادرة على التأقلم مع أية ظروف طارئة وستخوض الانتخابات بقوائمها التي سجلت للانتخابات سواء كان أعضاؤها أم ممثلوها معتقلون أو خارج السجون فحماس لن تحقق للإسرائيليين هدفهم".

و حول موقف السلطة الوطنية الفلسطينية في حملة الاعتقالات الإسرائيلية ضد مرشحي حماس في الانتخابات التشريعية ؟ قال" رغم تحفظات حماس على كثير من مسلكيات إطراف السلطة الفلسطينية خلال الفترة الأخيرة إلا أن حماس تعتبر أن الاستهداف يبقى شاملا لجميع قوى هذا الشعب وبالتالي فان على الجميع أن يتمترس خلف برنامج وطني يتم التوافق عليه ويشكل مرجعية للجميع للسلطة والفصائل على حد سواء".