الإثنين: 23/11/2020

محافظ مدينة الخليل عريف الجعبري يستقبل القنصل الفرنسي العام ويقدم له شرحا عن الاوضاع في المنطقة

نشر بتاريخ: 29/09/2005 ( آخر تحديث: 29/09/2005 الساعة: 16:07 )
الخليل- معا- استقبل محافظ مدينة الخليل عريف الجعبري في مكتبه اليوم الخميس القنصل الفرنسي العام الين ريمي ونائبه السيد اليكس روكور بحضور د. أنور أبو عيشة رئيس جمعية التعاون الثقافي الخليل - فرنسا , وفي بداية اللقاء رحب المحافظ الجعبري بالضيف و الوفد المرافق له مؤكدا على متانة العلاقة التي تربط الشعبين و الحكومتين الفرنسية و الفلسطينية.

هذا وتطرق الجعبري للحديث عن الوضع السياسي بشكل عام واكد للوفد الضيف ان الانسحاب من غزة خطوة مهمة ومباركة فلسطينية رغم إنها أحادية الجانب ولكن هذا الانسحاب لم يعطي الفلسطينيين السيادة الكاملة على القطاع , مؤكدا على أهمية وجود ترابط جغرافي بين الضفة وغزة وسيادة فلسطينية على جميع المعابر فالانسحاب كان مجرد إعادة انتشار لقوات الاحتلال وبالتالي تحويل غزة إلى سجن كبير , مشيرا لضرورة أن تضغط اللجنة الرباعية على إسرائيل لتطبيق وتنفيذ ما عليها من التزامات ومنها " خارطة الطريق " التي تتنصل إسرائيل من تطبيقها تحت ذرائع واهية , وبالتالي وضع العراقيل أمام الفلسطينيين وعدم إعطائهم الفرصة للقيام بمهامهم , ومنها حفظ الآمن وتطبيق القانون وبناء الدولة الفلسطينية .

وقد قام المحافظ الجعبري بالحديث عن الوضع في محافظة الخليل وما تعانيه من انتهاكات إسرائيلية متمثلة بالسيطرة على البلدة القديمة و الحرم الإبراهيمي الشريف ومصادرة الأراضي وبناء وتوسيع المستوطنات , كما أشار لارتفاع نسبة الفقر و البطالة جراء هذه الاغلاقات وحرمان ما يزيد عن 26 ألف عامل فلسطيني من العمل داخل إسرائيل , إضافة إلى النقص الحاد في المرافق الضرورية ومنها التربوية و الصحية وخصوصا في المناطق المهمشة من المحافظة .

في معرض حديثه قدم محافظ الخليل شرحا مفصلا عن الانتخابات الفلسطينية في البلديات و المجالس المحلية واكدا للوفد الضيف إنها تسير بطريقة ديمقراطية وبشفافية عالية , ومؤكدا على أن الشعب الفلسطيني شعب ديمقراطي يسعى لبناء دولته الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف على أسس ديمقراطية سليمة .

من ناحيته شكر القنصل الفرنسي العام المحافظ الجعبري على حفاوة الاستقبال وعلى المعلومات القيمة التي قدمها مؤكدا على العلاقة الحميمة التي تربط الفرنسيين و الفلسطينيين ومشيرا إلى انه سيعمل على تمتين هذه العلاقة من خلال تقديم الدعم و المساندة اللازمة، كما ذكر القنصل الفرنسي العام بالموقف الفرنسي تجاه الانسحاب من غزة وان هذا الانسحاب يعد فرصة جيدة وخطوة أولى على طريق تطبيق " خارطة الطريق " , وان هدف فرنسا ونظرائها الأوروبيين هو إنشاء دولة قانون في الضفة وغزة وتقديم الدعم اللازم لذلك .