الأربعاء: 22/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

نسبة التصويت في محافظة رام الله والبيرة 50% وبعض الخروقات القانونية في عدد من المراكز

نشر بتاريخ: 29/09/2005 ( آخر تحديث: 29/09/2005 الساعة: 17:49 )
رام الله -معا- اكدت مؤسسة جهود للتنمية المجتمعية والريفية بأن عملية الانتخاب تسير بشكل جيد والإقبال فاق التوقعات وذلك بنسبة 50% في محافظة رام الله والبيرة واشارت ان هناك بعض الخروقات القانونية في عدة مراكز حُلت من قبل أفراد الشرطة بشكل هادئ ومنها استمرار الدعاية الانتخابية في بعض المراكز.

هذا ويذكر إن المدير التنفيذي لمؤسسة جهود سامر سلامة والخبير بشؤون الانتخابات رامي مهداوي وعبد الرحيم محمود يقومون بتفقد جميع مواقع الانتخابات.
وقام عدد من المسؤولين بزيارة المراكز الانتخابية وعلى رأسهم محافظ محافظة رام الله والبيرة مصطفى عيسى ( أبو فراس).

تقوم مؤسسة جهود للتنمية المجتمعية والريفية بالرقابة على الانتخابات المحلية في محافظة رام الله بمشاركة 120مراقب موزعين على جميع مراكز الاقتراع في المحافظة وخلال الفترة الصباحية كانت العملية الانتخابية كما يلي:
تم افتتاح مراكز الاقتراع في تمام الساعة السابعة صباحا عند وصول أعضاء لجنة الانتخابات وأعضاء لجنة مراكز الاقتراع والمراقبين، وكان إقبال المواطنين بشكل جيد وتم حضور مندوبو الكتل المتنافسة دون حدوث أي اختراقات قانونية وكانت الصناديق معدة وجاهزة للاقتراع
وذكرت المؤسسة ان تأخر عملية الانتخاب في مركز مدرسة( بنات بتين الثانوية ) بسبب عدم ضبط الطابور جيداً لكثرة المتوجهين للانتخاب حيث تم فتح المركز الساعة السابعة وعشرون دقيقة، كما حدث تأخير في افتتاح مركز شقبا الذي افتتح الساعة السابعة والنصف دون أي سبب يذكر، وعلم حدوث خروقات قانونية في مركز الاقتراع في عابود بسبب دخول شخص مع آخر أمي ليقوم بمساعدته في الانتخاب وقام بالانتخاب لنفسه ومن ثم رجوعه للمركز مره ثانية وادعائه عدم الانتخاب إلا إن إحدى مراقبات المؤسسة منعته من الدخول للمركز.

كما رصدت مجموعة جهود لمراقبة الانتخابات المحلية تواجد عسكري مكثف لقوات الاحتلال وذلك على مداخل قرى شمال غرب رام الله حيث بلغ تواجد العربات العسكرية ما يقارب 10 آليات وذلك في تمام الساعة 9:45صباحا. كما حدث في مركز نعلين إحدى الاختراقات حيث قام مجموعة من مؤيدي فلسطين الغد بعمل دعاية انتخابية على باب المركز إلا أن المراقبين منعوهم من الاستمرار.