بمناسبة انطلاقتها الخامسة لجان المقاومة الشعبية تؤكد ان المقاومة أقصر الطرق لنيل الحقوق الفلسطينية

نشر بتاريخ: 29/09/2005 ( آخر تحديث: 29/09/2005 الساعة: 17:04 )
غزة -معاً- أكدت لجان المقاومة الشعبية أن المقاومة هي اقصر الطرق لانتزاع الحقوق من إسرائيل، مشددة على ضرورة الحفاظ على الوحدة الوطنية لتحقيق عودة اللاجئين والإفراج عن الأسرى وتحرير الأرض والقدس.

وقالت في بيان لها بمناسبة انطلاقتها الخامسة التي تصادف اليوم أن الوحدة هي من أهم عوامل النصر، مشددة على ضرورة التوحد على رؤية عنوانها مصلحة الشعب الفلسطيني وهدفها عودة اللاجئين وتحرير الأسرى وتحرير الأرض المحتلة وفي مقدمتها القدس، مؤكدة على أن حلم الشعب الفلسطيني في حياة آمنة لأطفاله لا يمكن أن ينسيه مرارة القهر اليومي الذي يسببه الاحتلال للمواطنين في الضفة.

وقال البيان الذي _ وصل معاً نسخة منه" أن جرائم الاحتلال التي كان آخرها اليوم استشهاد ثلاثة مقاومين في جنين لن تمر دون عقاب، مشددة على أن الشعب الفلسطيني لا يخاف التهديد والوعيد".

وقالت اللجان في بيانها :" نؤكد أن لجان المقاومة الشعبية وجناحها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين بريئة من استخدام اسمها الطاهر المرتبط بدماء الشهداء في غير مرضاة الله عز وجل".

وقالت أن انتفاضة الأقصى شكلت منعطفاً هاماً في تاريخ الشعب الفلسطيني من حيث تغيير الوقائع على الأرض.