منظمة الطلائع الدولية تقيم احتفالاً لتوزع مساعدات خيرية على الطلاب المحتاجين في مدارس خانيونس

نشر بتاريخ: 29/09/2005 ( آخر تحديث: 29/09/2005 الساعة: 19:39 )
خانيونس -معا- نظمت منظمة الطلائع الدولية في مدينة خان يونس اليوم احتفالا كبيرا لتوزيع مساعدات خيرية على الطلاب المحتاجين, حيث وزعت الطلائع الجلباب الإسلامي وعشرات الحقائب المدرسية على الطالبات المحتاجات ، اللواتي يعيشن ظروف اقتصادية صعبة نتيجة للاستمرار في سياسة الحصار التي تفرضها إسرائيل على أبناء شعبنا وخاصة العمال ، حيث وزعت الطلائع عشرات الجلبابات للطالبات المرحلة الثانوية في مدينة خان يونس ، والتي تأتي في إطار برامج المنظمة الميدانية للوصول إلى مختلف الشرائح المجتمعية الفقيرة من أجل تقديم يد العون والمساعدة لهم .

وأكد أحمد أبو مصطفى الأمين العام لمنظمة الطلائع الدولية أن عدد من أهل الخير وميسوري الحال كانوا قد ساهموا بتقديم الجلباب الإسلامي والحقائب المدرسية ، حيث تم توزيعها على المحتاجين من أبناء مدينة خان يونس .

وأضاف " أن عملية توزيع المعونات الاجتماعية على المحتاجين تأتي في إطار برامج المنظمة الميدانية للوصول إلى أكبر شريحة من المعوزين من أبناء المجتمع والذين فقدوا مصادر دخلهم ورزقهم الوحيد وعانوا الأمرين خلال إنتفاضة الأقصى ،حيث خلفت قوات الإحتلال آثارا تدميرية كبيرة في مدينة خان يونس من خلال تدمير ألاف المساكن والمنشآت المدنية وتشريد ساكنيها ، مما صعب من طبيعة الحياة اليومية للسكان" .

وشدد أبو مصطفى على أهمية تكافل وتكاثف مؤسسات العمل الخيري والمدني للنهوض بواقع المدينة في شتى المجالات والبحث عن قنوات جديدة تكفل حياة كريمة لأبنائنا في ظل رداءة الظروف الحياتية .

وألقى أحد الوجهاء كلمة المتبرعين أشاد فيها ، بالدور الكبير الذي تلعبه منظمة الطلائع في توعية أبناء شعبنا والتخفيف من معاناتهم بالرغم من قلة الإمكانيات ، داعيا كل المنظمات والمؤسسات الخيرية إلى تقديم ما يوسعها من اجل مساعدة الفقراء والمهمشين من أبناء شعبنا ، خاصة ونحن مقبلين على فصل الشتاء ، كما حيا أبناء شعبنا الذين اظهروا وحدتهم وحرصهم إثناء اندحار قوات الاحتلال من قطاع غزة بعد ثمانية وثلاثين عاماً من الاحتلال والإذلال .