قوات الصاعقة تدعو للحفاظ على الوحدة الوطنية كخيار استراتيجي لتعزيز صمود شعبنا

نشر بتاريخ: 29/09/2005 ( آخر تحديث: 29/09/2005 الساعة: 19:21 )
خانيونس -معا- أكدت طلائع حزب التحرير الفلسطينية " قوات الصاعقة " اليوم , على التمسك بالوحدة الوطنية كخيار استراتيجي للشعب الفلسطيني ،لتعزيز صموده وتقوية إرادته للتصدي لكل المؤامرات التي تخطط لها حكومة الاحتلال من اجل النيل من إرادة شعبنا وتمزيقه وإحداث شرخ بين مختلف اطيافة السياسية .

واشارت الصاعقة في بيان لها وصل -معا : "نؤكد على تمسكنا باتفاق القاهرة بشرط أن لا يقوم العدو باستهداف رموز وقيادات الشعب الفلسطيني، وأن يلتزم العدو بكل الاتفاقات التي تم التوصل إليها".

وحملت الصاعقة في بيانها ، حكومة الاحتلال مسؤولية تدهور الأوضاع في قطاع غزة والضفة الغربية , والمسؤولية عن الجرائم البشعة التي يرتكبها ضد أبناء شعبنا ومناضليه , حيث تستهدف تدمير بنيتنا التحتية ".

وأضافت الطلائع :" نطالب دول العالم وخاصة اللجنة الرباعية ومنظمات حقوق الإنسان والمجتمع الدولي بالتدخل لوقف الانتهاكات التي تقوم بها الطائرات الحربية الاسرائيلية من خلال الغارات الوهمية" .

واكد البيان الى حق أبناء شعبنا وفصائل المقاومة بالرد على الاعتداءات التي تمارسها حكومة شارون والتصدي للعدوان الإسرائيلي , بما يتناسب مع وحدة الموقف الفلسطيني، ونؤكد على ما تم الاتفاق عليه بالأمس في بيان لجنة المتابعة الذي يمثل الحد الأدنى من التوافق الوطني والسياسي .