السبت: 31/10/2020

ديار تنظم مؤتمرا دوليا بعنوان "تعزيز المواطنة ودور الشباب المسيحي"

نشر بتاريخ: 17/12/2016 ( آخر تحديث: 17/12/2016 الساعة: 16:01 )
ديار تنظم مؤتمرا دوليا بعنوان "تعزيز المواطنة ودور الشباب المسيحي"
بيت لحم- معا- نظمت ديار دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة في مدينة بيت لحم، مؤتمراُ دولياً بعنوان "تعزيز المواطنة ودور الشباب المسيحي"، وذلك في الجمهورية القبرصية، بمشاركة شبابية واسعة بمختلف الجنسيات والثقافات. 
وشارك في المؤتمر شباب وشابات من مختلف الدول العربية من مصر، وسوريا، ولبنان، وفلسطين، والأردن، وشمل المؤتمر تقديم بحوث وورشات تدريبية وعرض مبادرات شبابية.
وأكد القس د. متري الراهب رئيس دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة على أن المؤتمر جاء بترتيب من الملتقى الأكاديمي المسيحي للمواطنة في العالم العربي وهي إحدى مبادرات ديار، والتي تهدف الى تجميع الصف المسيحي في الشرق الأوسط ليأخذ دور مبادر في تعزيز مفهوم المواطنة خاصة بعد ما صار يعرف بالربيع العربي.
وأضاف أن سايكس بيكو قسم العالم العربي ما بين النيل والفرات الى دول عاجزة ومقسمة، لذلك هناك حاجة الى إعادة بناء الجسور بين أبناء العالم العربي الواحد.
وكانت الجلسة الأولى من المؤتمر جلسة تعريفية أدارتها د. نهى خوري نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية في دار الكلمة الجامعية، حيث قدم خلالها القس د. متري الراهب رئيس دار الكلمة الجامعية شرحا عن الملتقى الأكاديمي المسيحي للمواطنة في العالم العربي، كما وقدمت مايا خضرة منسقة المؤتمر ملخصاً حول مشروع المواطنة والشباب.
أما الجلسة الثانية فكانت بعنوان "المواطنة والشباب: تجارب لبنان وسوريا"، اذ ناقشت د. باميلا شرابية ورقة بعنوان " تحديات المواطنة في لبنان"، كما وقدم وسيم حداد ورقة بعنوان "المواطنة في سوريا وتأثير الحرب".
وفي الجلسة الثالثة قدم مجموعة منتقاة من الشباب مبادراتهم لتعزيز المواطنة في أقطارهم، وقدمت رندة فرح شرحاً حول مبادرتها الرزمانة الثقافية، فيما قدم يورج تيروز عرضاً حول مبادرته بإنشاء بنك للدم من تبرعات الشباب.
وتطرقت لارا شاب حول "كيف هزيمة الظلام"، أما بيتر مجدي فقد قدم شرحاً حول مبادرته "حوار من أجل المعرفة"، وتطرق أبانوب البدري حول موضوع "مبادرة من أجل المواطنة في مصر"، أما غدير النجار فقدمت مبادرتها بعنوان " جولة في تاريخ بيت لحم الاجتماعي".
وشملت الجلسة الرابعة تدريبا حول تقديم المبادرات ورسائل المبادرات قدمته مايا سكر، اما الجلسة الخامسة فهي تدريب بعنوان "اطلاق المبادرات الشبابية" والذي قدمه رامي خضر مدير أكاديمية ديار للأطفال والشباب، واختتم المؤتمر بالتصويت لأفضل مبادرة، وتسليم جائزة الشباب والمواطنة.
وقد حاز على المركز الأول مبادرة بنك الدم الشبابي من لبنان، كما وحاز على المركز الثاني مبادرة الرزنامة الثقافية من لبنان، أما المركز الثالث فقد تقاسمه كل من مبادرة حوار من أجل المعرفة من مصر ومبادرة جولة في تاريخ بيت لحم الاجتماعي من فلسطين.
ويذكر أن هذا المؤتمر بالتعاون مع الملتقى الأكاديمي المسيحي للمواطنة في العالم العربي، ويأتي ضمن سلسة البرامج الأكاديمية التي تطلقها دار الكلمة الجامعية بشكل دائم، وتقيم سنويا عدة مؤتمرات عالمية تدعو إليه مجموعة كبيرة من المختصين والباحثين من عدة دول في العالم حول موضوع معين.
وتعتبر ديار ذراع دار الكلمة الجامعية للبرامج المجتمعية والتنموية، والتي تحتفل هذا العام بمرور عشرة أعوام على تأسيسها، وهي أول مؤسسة تعليم عالي فلسطينية تركز تخصصاتها على الفنون الأدائية والمرئية والتراث الفلسطيني والتصميم.
كما وتمنح درجة البكالوريوس في التصميم الجرافيكي والفنون المعاصرة وانتاج الأفلام، ودرجة الدبلوم في المهن السينمائية والتلفزيونية، والدراما والأداء المسرحي، والفنون التشكيلية المعاصرة، والزجاج والخزف، وفن الصياغة التربية فنية، والأداء الموسيقي، والأدلاء السياحيين الفلسطينيين، وفنون الطبخ وخدمة الطعام وبرنامج ضيافة الطعام المتقدمة، وتعمل على تطوير مهارات ومواهب طلابها لتخرجهم سفراء لوطنهم وثقافتهم وحضارتهم.