Advertisements

ديوان الموظفين يعقد ورشة حول الإحلال والتعاقب ومخزون كفاية الموظف

نشر بتاريخ: 21/12/2016 ( آخر تحديث: 21/12/2016 الساعة: 12:34 )
ديوان الموظفين يعقد ورشة حول الإحلال والتعاقب ومخزون كفاية الموظف
رام الله- معا- عقد ديوان الموظفين العام، اليوم الاربعاء، ورشة عمل تفاعلية حول الاحلال والتعاقب وربطه بمخزون كفاية الموظف، في مدينة رام الله.
وجاء ذلك بالتعاون مع خبير الموارد البشرية د.سمير بيضون وبدعم من برنامج الامم المتحدة الانمائي "UNDP" بحضور عدد من المؤسسات والدوائر الحكومية واللجنة الفنية للوصف الوظيفي.
وهدفت الورشة الى تطوير قائمة الكفايات الإدارية وتحديد مجموعة لعينة من المسميات الادارية وربطها بخرائط الاحلال والتعاقب، وعرضها للنقاش والعصف الذهني لأخذ تغذية راجعة لكيفية العمل على مجموعة المهارات والقدرات الواردة في بطاقة الوصف الوظيفي لمستويات إدارية مختلفة.
وفي هذا السياق، استعرض وائل الريماوي مدير عام التخطيط الوظيفي وجداول التشكيلات أهم انجازات الوصف الوظيفي، مشيدا بالمنهجية العلمية التي عملت عليها اللجنة والتعاون البناء للدوائر الحكومية، مؤكدا على دور قيادة الديوان في دعم مشاريع الاصلاح والتطوير ممثلة بموسى ابو زيد.
وقدم الخبير د. سمير بيضون عرضا أوضح فيه مفهوم الإحلال والتعاقب، إضافة الى مخزون كفايات الموظف واليات العمل في المرحلة المقبلة.

ويشار الى أن عملية الاحلال والتعاقب تعتبر أحد أدوات التخطيط الوظيفي "التنبؤ بالعرض من داخل الدوائر الحكومية"، والذي يعتمد على الاستثمار بالموارد البشرية الحالية بعد معرفة مجموعة المهارات المتوفرة بهم والرجوع الى سجلات كفاياتها الورقية، والذي سيحدث نقلة نوعية في الخدمة المدنية من حيث توفير المعلومات المناسبة في الوقت المناسب لصناع القرار الإداريين، لاتخاذ القرارات المناسبة لإدارة الموارد البشرية وفقا للقانون وتحديد الفجوات في الأعداد والمهارات المطلوبة وكيفية تجسيرها ومعالجتها.
Advertisements

Advertisements