"المرصد" ينظم مؤتمر "فلسطين 2030" في البيرة

نشر بتاريخ: 09/01/2017 ( آخر تحديث: 09/01/2017 الساعة: 14:31 )
"المرصد" ينظم مؤتمر "فلسطين 2030" في البيرة
رام الله- معا- ينظم مرصد السياسات الاجتماعية والاقتصادية "المرصد"، الأربعاء المقبل في مدينة البيرة، مؤتمرا بعنوان "فلسطين 2030: رؤيا مستقبلية"، بمشاركة وزير العمل مأمون أبو شهلا، علاوة على نخبة من الباحثين، والأكاديميين، والخبراء الاقتصاديين، وممثلي مؤسسات محلية ودولية.
وقالت منسقة أعمال المؤتمر نور سليم، إن هذا المؤتمر يأتي في سياق اهتمام المرصد بإثارة النقاش الداخلي حول أهداف التنمية، وإمكانية تطبيق هذه الأهداف في ظل احتلال استعماري.
وأضافت، يطرح المؤتمر على سبيل المثال موضوع البطالة، والخطوات العملية التي تتخذها الحكومة في هذا المجال، حيث أن ارتفاع البطالة عاما بعد آخر بات مقلقا لدرجة كبيرة، وإذا استمر الوضع القائم فإن معدلات البطالة ستصل إلى أكثر من 30% العام الحالي.
وبينت أنه سيتم على هامش أعمال المؤتمر، إطلاق ائتلاف الحقوق الاقتصادية والاجتماعية، الذي سيشمل العديد من القطاعات في المجتمع المدني، إضافة إلى اتحادات نقابية متنوعة ومختلفة، مضيفة أن المؤتمر سيكون بداية لمؤتمرات ولقاءات عديدة خلال العام 2017، ستتناول عدة ملفات مثل الأمن الغذائي، والصحة.
من جهته، أوضح الخبير الاقتصادي د. نصر عبد الكريم، أن المؤتمر يكتسب أهمية كبيرة، نظرا لتناوله قضايا تهم الناس لكن من زاوية غير تقليدية.
وقال عبد الكريم إن المؤتمر يتناول مسائل تمس الناس وحقوقهم، ويناقش التنمية من منظور يأخذ بالاعتبار قدرة الناس على الصمود، بالتالي فإنه يركز على الموضوع السياسي في الإطار السياسي وليس بمنأى عنه، أي أنه لا يتطرق إلى الشأن الاقتصادي وكأنه بمعزل عن الأبعاد والمحددات السياسية.
وبين أن المؤتمر يتناول المحددات التي يفرضها الاحتلال الإسرائيلي على الواقع في فلسطين، لكنه يرى أن هناك هامشا للعمل لا بد من توظيفه بالشكل الأمثل.
واستدرك، المؤتمر يتعامل مع الواقع أي حقيقة أن هناك احتلالا، لكن مع إبراز وتأكيد ضرورة اعتماد خيارات تساهم في تعزيز صمود المواطنين وقدرتهم على المواجهة، بالتالي فهو يذهب إلى يسار الموضوع الاقتصادي، بمعنى أنه يقدم نظرة غير تقليدية أو ليبرالية للملف الاقتصادي.