الجمعة: 07/10/2022

قراقع: الاسرى الاطفال يتعرضون لسياسة تدمير نفسي وجسدي

نشر بتاريخ: 17/01/2017 ( آخر تحديث: 18/01/2017 الساعة: 13:38 )
قراقع: الاسرى الاطفال يتعرضون لسياسة تدمير نفسي وجسدي
رام الله - معا - قال عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين ان الاطفال الاسرى يتعرضون لتعذيب منهجي وسياسة اذلال متعمدة على يد سلطات الاحتلال خلال اعتقالهم واستجوابهم، وان جميع الاطفال الذين يتم اعتقالهم يتعرضون لاشكال متعددة ووحشية من التنكيل والضرب والضغوطات النفسية ومنذ لحظة اعتقالهم.
وقال ان سياسة حكومة الاحتلال هي تدمير الاطفال حاضرا ومستقبلا وخلق مشاكل نفسية وجسدية بحقهم من خلال ما يتعرضون له من وحشية واستهداف اسرائيلي سواء خلال عملية الاعتقال او خلال المحاكمات الجائرة والاحكام العالية الصادرة بحقهم.
وقال قراقع ان عدد كبير من الاطفال الاسرى اصيبوا بجروح او امراض خطيرة لا يقدم لهم العلاج اللازم من قبل اطباء وسلطات سجون الاحتلال، واشار الى ما يقارب 40 طفلا مصابا بالرصاص يقبعون في السجون.
اقوال قراقع جاءت خلال زيارته عائلتي الطفلين القاصرين احمد محمود الخضور 16 عاما الذي يقبع في سجن عوفر العسكري، وعائلة الطفل زياد مليحات 16 عاما الذي يقبع في سجن عوفر العسكري بمشاركة وفد من هيئة الاسرى والمحاميان لؤي عكة وجميل سعادة، وهما من سكان بيتونيا قضاء رام الله.
واشار قراقع خلال لقائه عائلتي الاسيرين أن احمد الخضور مريض بسرطان الدم واصيب بجلطة في ذراعه الايمن والساق الايمن ويصاب بدوخة وتشنجات في عضلات جسمه وحالته صعبة جدا وكذلك زياد مليحات الذي يعاني من مشاكل في عينه اليسرى وقد تم استبدالها بعين زجاجية، إضافة الى تعرض الاسيرين للضرب والتنكيل والاهمال الطبي.
وقال ان هيئة الاسرى ومن خلال محاميها تتابع الاسيرين قانونيا وصحيا وتبذل جهود لأجل العمل على الافراج عنهما بأسرع وقت بسبب وضعهما الصحي الصعب.