هيئة الأسرى: الاحتلال يطبق على 11 اسيرة سياسة الحقد العامة

نشر بتاريخ: 19/01/2017 ( آخر تحديث: 19/01/2017 الساعة: 14:39 )
رام الله -  معا - قالت محامية هيئة شؤون الأسرى والمحررين حنان الخطيب، أنه يعيش في سجن الدامون 11 أسيرة فلسطينية، يعشن في قسم واحد مكون من غرفتين فقط، ويتم التعامل معهن بذات السياسة التي تتعامل بها إدارة السجون مع كافة الأسرى والأسيرات في مختلف السجون، والمبنية على الحقد والإنتقام.

وبينت الخطيب ان الاسيرات في السجن هن: عطايا ابو عيشة، هيفاء ابو صبيح، سلام أبو شرار، شفاء عبيدو، ديانا خويلد، حلوة عليان، نسرين حسن، أماني الحشيم، نجوان عودة، صباح فرعون، هنادي راشد.

وخلال زيارة محامية الهيئة للسجن التقت بالأسيرة هيفاء أبو صبيح، والتي تعمل حاليا ممثلة للأسيرات، حيث تحدثت عن حوار سابق مع إدارة السجن وتم الإتفاق على جملة من التحسينات، ولكن حتى اللحظة لم ينفذ شيء.

وتحدثت الأسيرة أبو صبح عن تفاصيل إعتقالها قبل عام تقريبا، حيث قالت " حوالي الساعة الواحدة بعد منتصف الليل، داهمت قوات الجيش الاسرائيلي المنزل، وفتشوه بعد ان ايقظوا جميع اولادي من نومهم، تم فصل زوجي واولادي عني بغرفة، ووضعوني انا بغرفة لوحدي، مجندتين قامتا بتفتيشي تفتيش عاري وتم اعتقالي، سالتهم ما سبب اعتقالي ورفضوا اخباري، تم تقييد يداي بقيود بلاستيكية للخلف وتم نقلي لمنطقة تدعى خارسينيا، هناك ابقوني انتظر حوالي 4 ساعات، ومن ثم تم نقلي لعتصيون لمدة حوالي ساعتين بالبرد بالعراء ومن ثم لكريات اربع، هناك تم تفتيشي تفتيش عاري وبعدها تم نقلي لسجن الشارون، وفي اليوم التالي اخبروني بنقلي للمحكمة واذ بهم ينقلوني للمحكمة بعوفر، هناك تم التحقيق معي مدة حوالي 8 ساعات، وبقيت بالشارون مدة حوالي شهر وبعدها للدامون".

كما تحدثت الأسيرة أبو صبيح عن البوسطة حيث قالت " النقل للمحاكم صعب جداً، حيث انه كان عندي محكمة يوم الثلاثاء وتم نقلنا يوم الاثنين واعادتنا يوم الاربعاء، ظروف الانتظار بغرفة عوفر صعبة جداً وباردة لدرجة اننا لو لبسنا كل ملابسنا لا تقينا البرد الذي هناك، فالمياه تسيل بالغرفة من المرحاض وهذا يزيد البرودة والمقعد عبارة عن باطون".