الأحد: 25/09/2022

الديمقراطية تتفقد اسر الشهداء والاسرى في عيد الاضحى وتشدد على ضرورة العودة للحوار الوطني

نشر بتاريخ: 22/12/2007 ( آخر تحديث: 22/12/2007 الساعة: 09:27 )
غزة- معا- قام وفد قيادي كبير من الجبهة الديمقراطية بمدينة دير البلح يضم كلا من مسؤول المنطقة رائد أبو دغيم وأعضاء لجنة المنطقة وأعضاء هيئات المحليات والخلايا الحزبية وأعضاء المكاتب الرابطية للمنظمات الجماهيرية بزيارة مقبرة المدينة ووضع أكليل من الزهور على المقبرة وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء.

وأكد الوفد على لسان مسؤوله الرفيق رائد أبو دغيم "على الدعم الكامل لأهالي الشهداء والأسرى, ووقوف الجبهة جنبا إلي جنب معهم ومناصرتهم وتبنيها لقضاياهم الوطنية باعتبارها جزءا من النسيج السياسي والكفاحي الفلسطيني".

ودعا أبو دغيم الرئيس عباس والوفد المفاوض إلي وضع قضية الأسرى على سلم أولوياتهم والعمل على إطلاق سراحهم جميعا من السجون والمعتقلات الاسرائيلية دون تمييز.

وتأتي هذه الزيارات "في إطار التواصل الاجتماعي للجبهة مع القاعدة الجماهيرية لعموم الشعب الفلسطيني وخصوصا أهالي الشهداء والجرحى الذين رحبوا بهذه الزيارات وثمنوا دور الجبهة الوفي لأرواح الشهداء ولعذابات الأسرى والمعتقلين".

ومن ناحية أخرى هنأ أبو دغيم الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات بحلول عيد الأضحي المبارك, داعيا الله أن يعيده علينا وقد تحقق حلم إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وطالب حركة حماس بالتراجع الفوري عن نتائج حسمها العسكري والإفراج عن المعتقلين السياسيين في سجونها، وطالب حركة فتح والرئيس محمود عباس بالموافقة علي البدء الفوري بحوار وطني شامل على أساس وثيقة الوفاق الوطني لكي يتسنى للقوى الوطنية الفلسطينية حماية هذا الحوار.

ودعا الطرفين الي تبني المبادرة الوطنية التي تقدمت بها الجبهتان الديمقراطية والشعبية وحركة الجهاد الأسلامي التي تتضمن ما سبق، للوصول الي الوحدة الوطنية وإنهاء حالة الانقسام والجمود السياسي التي اصابت المجتمع الفلسطيني.