الثلاثاء: 16/08/2022

الرئيس ساركوزي طلقته زوجته قبل 3 شهور فوقع في حب عارضة الازياء كارلا بروني وسيقضيان إجازة الأعياد في شرم الشيخ

نشر بتاريخ: 22/12/2007 ( آخر تحديث: 22/12/2007 الساعة: 14:29 )
معا- وكالات- الفتاة الجميلة كارلا بروني تبلغ 38 عاما وقد اصدرت عدة اسطوانات، وقد احدث الظهور المفاجئ للرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ترافقه عارضة الازياء السابقة والمغنية كارلا بروني خلال عطلة نهاية الاسبوع في مجمع يورودزني قرب باريس ضجة كبيرة في الصحافة الفرنسية.

وافادت المعلومات انه تم التقاط صور لساركوزي وبروني يوم السبت، كما اشارت وكالة الانباء الفرنسية الى ان الصور ستنشر في مجلات اجتماعية في وقت لاحق من الاسبوع الجاري.

وقالت الوكالة ان "الثنائي لم يقم بجهود كبيرة من اجل التخفي وعدم الظهور الى العلن".

وعنما حاولت وسائل الاعلام الاتصال بالقصر الرئاسي الفرنسي للاستفسار عن الموضوع رفض الاليزيه التعليق على الصور التي تم التقاطها في يورودزني.

وقال كريستوف باربييه رئيس تحرير مجلة "الاكسبرس" الاسبوعية الفرنسية ان بروني التي سبق واقامت علاقات مع بعض المشاهير مثل مغني فريق الرولنج ستونز ميك جاجر ومغني موسيقى البلوز اريك كلابتون "اعلمته بأن ما يحكى في الاعلام عن علاقتها بساركوزي لا يزعجها وانه من الآن فصاعدا سيتحول كل ذلك الى كلام عن قصة حب علنية".

واضاف باربييه في حديث مع قناة "ال سي اي" التلفزيونية الفرنسية ان "ما يتم انتظاره الآن هو معرفة ما اذا كان ساركوزي سيعلن عن علاقته بكارلا بروني".

يذكر ان ساركوزي كان قد طلق زوجته سيسيليا منذ اقل من ثلاثة اشهر وهو الرئيس الفرنسي الاول الذي يطلق خلال توليه مهامه.

وكانت قصة طلاق نيكولا ساركوزي وزوجته السابقة سيسيليا قد احتلت صفحات الصحف الفرنسية والعالمية لعدة اشهر. اما في اليومين الاخيرين فقد علقت الصحف الفرنسية على علاقة ساركوزي وبروني.

وقد نشرت صحيفة "لو باريزيان" صورة لساركوزي وبروني تحت عنوان: "ساركوزي وبروني يخرجان الى العلن". بينما اختارت صحيفة "لو فيجارو" نشر صورة لبروني وجاء عنوانها: "صديقة الرئيس الجديدة".

وقالت الصحيفة ان "ذهاب الثنائي بروني-ساركوزي الى يوروديزني يعني ضمنا ان لا نية لدى الرئيس وصديقته بأن تكون علاقتهما سرية".

اما صحيفة "ليبراسيون" اليسارية فقد قالت ان "بروني وساركوزي اخذا قصتهما الرومنسية الى يوروديزني". واشارت مجلة "الاكسبرس" ان "نحو 10 مصورين كانوا ينتظرون الرئيس وكارلا وبدا الثنائي مرتاحا جدا تجاه اهتمام المصورين".

وقالت رئيسة تحرير مجلة "بوان دو فو" كولومب برينجل ان "ساركوزي وبروني ارادا الاعلان عن علاقتهما، والا لما ذهبا الى يوروديزني لقضاء بعض الوقت برفقة ميكي ماوس"، مضيفة ان "الصور التي التقطت لم تسرق، بل اعطيت للمصورين وكانت هذه مناسبة كي يعلن فيها الثنائي عن العلاقة".

في المقابل، لم يشأ زعيم الحزب الاشتراكي الفرنسي فرانسوا هولاند التعليق على الامر واكتفى بالقول للصحفيين "انها حياتهما الشخصية، وحتى ولو قصدا الظهور سويا بطريقة علنية، الا ان لهما الحق بان تتم حماية حياتهما الشخصية".

يذكر ان هولاند كان قد انفصل في وقت سابق من هذا العام عن سيجولين رويال التي نافست ساركوزي على منصب الرئاسة خلال انتخابات مايو/ ايار الماضي.

وقالت صحيفة "الوفد" المصرية إن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي وصديقته المغنية وعارضة الأزياء الإيطالية كارلا بروني سيقضيان معا عطلة عيدي الميلاد ورأس السنة في منتجع شرم الشيخ المصري.

وتصدرت علاقة الرئيس الفرنسي الجديدة صفحات المجلات الأوروبية؛ إذ حاولت صحيفة "لاستامبا" الإيطالية، والتي تصدر في مدينة تورين مسقط رأس بروني ومقر إقامة عائلتها إسباغ الجدية على العلاقة الرومانسية، بزعمها أن ساركوزي تقدم للزواج من بروني، وفق ما نقلت الصحيفة عن والدة "العروس"، مضيفة -على لسان الأم- أن الزواج قد يتم قريبا.

أما صحيفة "سودتش زينانج" الألمانية، التي تمثل تيار وسط اليسار، فقد وصفت كارلا بأنها عاشقة الرجال وتعيش دائما في قصة حب، وأن الرؤساء الفرنسيين يدركون دائما إغراء السلطة. أما صحيفة "فرانكفورتر راندشو" التي تمثل الوسط بألمانيا فذكرت أن بروني "جامعة رجال"، متسائلة فكيف تكون مجموعة بلا رئيس دولة في قائمتها. أما صحيفة "بيلد" الأوسع انتشارا فركزت على جمال بروني، مشيرة إلى أن ساركوزي "يحب عارضة أزياء شهيرة شديدة الثراء والذكاء والجمال وأطول منه بـ13 سم".

أما صحيفة "الغارديان" اليومية البريطانية، فكتبت تقول "فتاة النهر اليساري، وصبي النهر الأيمن ساركوزي يعلن عن حبه الجديد". بينما أعلنت "التايمز" أن ساركو يواعد صديقة الرجال الشهيرة، في حين كتبت "الإندبندنت" تقول لقد أصابتك الشيخوخة. عندما يتواعد الرئيس الفرنسي مع صديقة مايك جاغر مغني فريق الرولينغ ستون.

في سويسرا ذكرت صحيفة "لاتربيون دوجنيف" علاقات كارلا السابقة، وأكدت أنها تعد كثيرة لكنها لا تستمر في علاقة لفترة طويلة.

أما صحيفة "لوتان" الفرنسية فنشرت رسما كاريكاتيريا يقول فيه شخص لآخر "ساركوزي يواعد كارلا بروني"، فأجابه الآخر "وهو ما لم يفعله مع القذافي". وقارنت صحيفة "ال موندو" بين كارلا وسيسيليا الزوجة الثانية لساركوزي، والتي انفصل عنها رسميا في أكتوبر الماضي.

واتهمت صحيفة "إيه بي سي" بروني بـ"تكالبها على السلطة"، ورسمتها الصحيفة كامرأة خارقة ذات نظرة سفاح. في روسيا كتبت صحيفة "ازمنسيت" أن ساركوزي هو الشخصية الشهيرة الوحيدة التي تستطيع الارتباط بنجمة جميلة دون إثارة فضيحة شعبية.

وكان الثنائي التقيا بقصر الإليزيه في 23 نوفمبر الماضي للمرة الأولى، ثم في حفل عشاء عند جاك سيجيلا صاحب دار نشر، حضرت مع غيتارها وتحدثا معا ثم رافقها إلى منزلها. وفي 6 ديسمبر شوهدا يهبطان في سلالم الإليزيه بعد الظهيرة. حينها، طلب مسؤولو الإعلام من المصورين الصحفيين الابتعاد، بينما رفض قصر الإليزيه التعليق بأي شكل حول ما يتردد حول علاقة الثنائي.