العميد علاء حسني: الشرطة الفلسطينية تواصل جمع الأسلحة ومنع المظاهر المسلحة في القطاع

نشر بتاريخ: 01/10/2005 ( آخر تحديث: 01/10/2005 الساعة: 19:13 )
غزة-معا- أكد العميد علاء حسني قائد الشرطة الفلسطينية في بيانها اليوم السبت أن أجهزة الأمن الفلسطينية تواصل ولليوم الثاني على التوالي بذل الجهود لتنفيذ حملة جمع الأسلحة ومنع المظاهر المسلحة في المناطق الفلسطينية.

وقال حسني في تصريحات إذاعية له اليوم إن الأجهزة الأمنية تصر على متابعة المهمة والتقدم في هذا المجال من اجل تنفيذ تعليمات المستوى السياسي وحفظ الأمن وتحقيق الأمان للمواطن الفلسطيني.

وأوضح أن القوى الأمنية المنتشرة في الشارع الفلسطيني تتعامل بحكمة وترو مع أي خرق تراه ولم يحدث حتى هذه اللحظة أي تعامل سيء أو أية مشاكل، مؤكدا انه تم ضبط عدد من الحالات والسيطرة عليها ومعالجتها بمنتهى الهدوء.

وأشاد حسني بتفهم كافة القوى الفلسطينية والتجاوب مع هذه الحملة بشكل جيد، موضحا انه تم مصادرة بعض الأسلحة المحدودة دون مشاكل.

وأكد أن قرار منع الظهور بالسلاح ينطبق أيضا على كل عناصر الأجهزة الأمنية، موضحا أن هناك تعليمات مشددة بأنه يمنع منعا باتا ظهور أي رجل امن بالسلاح دون أن يكون في وقت عمله أو يرتدي زيه الرسمي.

وأوضح العميد حسني أن أجهزة الأمن الفلسطينية ستقوم بحملة مماثلة لمنع المظاهر المسلحة في الضفة الغربية ولكن بعد أن تبسط السلطة الفلسطينية سيطرتها بالكامل على مدن الضفة الغربية، موضحا أن القرار مؤجل حتى التوصل إلى اتفاق مع الجانب الإسرائيلي لممارسة كافة الصلاحيات.