عماد حمدان القائم بأعمال مدير لجنة أعمار الخليل : نجاح باهر لمهرجان نصرة الخليل القديمة

نشر بتاريخ: 02/10/2005 ( آخر تحديث: 02/10/2005 الساعة: 15:48 )
الخليل - معاً - حقق مهرجان نصرة الخليل و الذي أقيم بتاريخ 26/9/2005 جميع الأهداف المرجوة منه , حيث تمكنت لجنة أعمار الخليل من كسر حاجز الخوف وجسر الفجوة بين المواطنين و البلدة القديمة التي كان يعتبرها البعض منطقة حرب يحظر التوجه إليها , أو زيارة الأقارب فيها , وقد نضجت ثمار المهرجان بسرعة فائقة , حيث قام العديد من أصحاب المحال التجارية المغلقة بفتح محالهم .

السيد عماد حمدان القائم بأعمال مدير لجنة أعمار الخليل قال: " نجح المهرجان بشكل كبير , وحقق أهدافه , حيث كان الهدف بالدرجة الأولى هو مساندة و مناصرة سكان البلدة القديمة , الذين شعروا بالفخر من مساندة أبناء شعبنا لهم من كافة محافظات الوطن الذين قدموا لمؤازرتهم و الوقوف إلى جانبهم , إضافة إلى شعور تجار البلدة القديمة بالرضا جراء العمليات التجارية التي قاموا بها في ذلك اليوم الحافل , ونحن نعتز ونفتخر بما قمنا به "

وأضاف حمدان: " وعلى المستوى الإقليمي تلقينا العديد من الاتصالات التي عبرت عن تضامنها وشكرها لنا , وذلك بعد أن قامت مشكورة قناة الجزيرة الفضائية ببث وقائع المهرجان مباشر , وشكر حمدان جميع الإعلاميين و المحطات على المساندة والدعم " .

وحول المشاركة الرسمية في المهرجان قال عماد حمدان: " بصراحة لقد تفاجئت بحضور معظم مسئولي وموظفي الدوائر الرسمية , حيث كنا نعتاد على حضور المسؤول فقط وأحد موظفيه , لكن حضور الجميع يدل على أهمية البلدة القديمة لديهم ولدى مسئوليهم ".

وعن الخطط المستقبلية لدى لجنة أعمار الخليل , قال حمدان : " نقوم ألان بالاتصال بجميع المؤسسات و الجمعيات المعنية و التي من الممكن أن يكون لها دور في تنشيط الحياة الاجتماعية و الاقتصادية في البلدة القديمة , ونحن نثمن دور مجلس الوزراء الفلسطيني الذي اقر بدعم الأفران و المخابز في البلدة القديمة , على الرغم من هذا الدعم بسيط , إلا أن مردوده كبير , حيث كان لنا في السابق تجربه في هذا حيث قمنا في رمضان الماضي ببيع ربتطي الخبر بثلاث شواقل في البلدة القديمة مما شجع السكان الى القدوم الى البلدة لشرائها الامر الذي ادى الى تشجيع التجارة في البلدة، واكد حمدان انهم سيقومون بهذا العمل في رمضان المقبل ايضا".

واختتم عماد حمدان حديثه بشكره لجميع من شارك اللجنة في مهرجان نصرة الخليل القديمة وعلى رأسهم بلدية الخليل المتعاونة بشكل كبير مع السكان و اللجنة على توفير الخدمات فالنظافة ملموسة , وتزفيت الشوارع وتزيينها وصيانة الإنارة شجع المواطنين للقدوم إلى البلدة القديمة وشجع أيضا أصحاب المحلات المغلقة على فتح محالهم , ونشكر العلاقات العامة في الشرطة التي كان لها الأثر في المهرجان , ونشكر مديرية الأوقاف التي افتتحت مكاتبها في البلدة القديمة بجانب الحرم الإبراهيمي ونطالب مديرتي الصحة و الزراعة للإسراع بفتح مكاتب لها في البلدة كما وعدونا بذلك".