الإثنين: 28/11/2022

مسيرة جماهيرية في قلنديا ورام الله تضامناً مع الأسير أبوالليل

نشر بتاريخ: 04/03/2017 ( آخر تحديث: 06/03/2017 الساعة: 09:17 )
مسيرة جماهيرية في قلنديا ورام الله تضامناً مع الأسير أبوالليل
رام الله - معا - من أمام خيمة التضامن مع الأسير القيادي جمال ابو الليل المضرب عن الطعام لليوم 17 على التوالي، في مخيم قلندياً وصولاً إلى دوار المنارة وسط رام الله، انطلقت المسيرة الجماهيرية الحاشدة، التي نظمها إقليم فتح في المخيم للتضامن مع القيادي أبو الليل.
مسيرة مركبات جابت الشارع الرئيسي من المخيم نحو رام الله، قبل أن ينتظم المئات من أهالي مخيم قلنديا في مسيرة راجلة، جابت شوارع رام الله الرئيسية، وحمل المشاركون الأعلام الفلسطينية ورايات حركة فتح.
وكانت حركة فتح دعت لسلسلة من الفعاليات التضامنية مع الأسير القيادي المضرب عن الطعام ابو الليل، والذي اعتقلتله قوات الاحتلال مطلع العام المنصرم من منزله في مخيم قلنديا وحولته للاعتقال الاداري لـ 6 أشهر.
وكان ابو الليل اعلن عن اضرابه عن الطعام منذ 17 يوماً احتجاجاً على تجديد اعتقاله الاداري للمرة الثالثة على التوالي.
وردد المشاركون في المسيرات الهتافات التي تطالب بالافراج عن الاسرى والغاء الاعتقال الاداري، وشددوا على ضرورة توحيد الجهود الفلسطينية الرسمية والشعبية في سبيل إغلاق ملف الاعتقال الإداري.
وحظيت المسيرة بمساندة قياات فصائلية ومواطنين ممن شاركوا في المسيرة الجماهيرية، للتعبير عن تضامنهم مع الأسير القيادي أبو الليل، والذي يعد من أبرز قيادات حركة فتح في مخيم قلنديا.
عقب ذلك، عادت المسيرة من رام الله نحو مخيم قلنديا، ثم توجه الشبان والفتية نحو حاجز قلنديا العسكري، وعلى الفور أطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز السام وقنابل الصوت والرصاص المعدني المغلف بالمطاط بغزارة نحو الشبان.
وعلى الفور رد المشاركون في المسيرة بإلقاء الحجارة على جنود الاحتلال، وأمرطوهم بالحجارة وبالزجاجات الحارقة.