الأسيران ابو الليل والقيق يواصلان إضرابهما عن الطعام

نشر بتاريخ: 06/03/2017 ( آخر تحديث: 06/03/2017 الساعة: 15:02 )
الأسيران ابو الليل والقيق يواصلان إضرابهما عن الطعام
رام الله- معا- واصل الأسيران جمال ابو الليل، ومحمد القيق إضرابهما المفتوح عن الطعام، ضد اعتقالهما الإداري.
وأوضح نادي الأسير الفلسطيني، وهيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن الأسير القيق مضرب عن الطعام منذ السادس منذ شباط / فبراير 2017، والأسير جمال ابو الليل مضرب عن الطعام منذ تاريخ 16 شباط 2017.
وذكر نادي الأسير والهيئة، أن الأسير القيق يقبع في "عيادة سجن الرملة"، والأسير ابو الليل في سجن "ريمون"، وفي آخر زيارات أجراها المحامون، أكدوا أن الأسيرين يعانيان من أوضاع صحية وظروف اعتقالية صعبة.
الأسير جمال ابو الليل
شرع الأسير جمال أبو الليل (50 عاماً) بالإضراب المفتوح عن الطعام في تاريخ، منذ 16 شباط/ فبراير 2017، احتجاجاً على اعتقاله الإداري.
اعتقلت سلطات الاحتلال الأسير جمال أبو الليل بتاريخ 15 شباط 2016، جرى نقله لعدة سجون منذ تاريخ إضرابه، وذلك من سجن "النقب"، إلى سجن "إيشل"، ثم إلى سجن "عسقلان" وأخيراً نُقل إلى سجن "ريمون".
وتعرّض لاعتقالات سابقة وصل مجموعها لثلاث سنوات، وهو أحد قادة حركة فتح في مخيم قلنديا، وعضو سابق في المجلس الثوري لحركة فتح، وأمين سر سابق لحركة فتح في مخيم قلنديا، وعضو في اللجنة الشعبية للمخيم، وانتخب سابقاً كعضو لجنة إقليم في القدس عام 1996، وهو أحد مؤسسي المكتب التنفيذي للمخيمات الفلسطينية، وعضو هيئة إدارية لمركز شباب مخيم قلنديا، ورئيس نادي الطفل في المخيم، وأكمل دراسته بإدارة أعمال، متزوج وله ثلاثة أبناء.
الأسير الصحفي محمد القيق
واعتقل الاحتلال الصحفي محمد القيق (34 عاماً) في تاريخ 15 كانون الثاني شرع بإضراب عن الطعام ضد اعتقاله الإداري منذ تاريخ 6 شباط 2017.
نقلت إدارة سجون الاحتلال الأسير القيق لعدة سجون خلال اعتقاله الحالي، ففي بداية اعتقاله نُقل إلى سجن "عوفر"، ثم إلى "بيتح تكفا"، ومرة أخرى إلى سجن "عوفر"، ثم إلى سجن "هداريم"، ومعتقل "الجلمة" وأخيراً إلى "عيادة " سجن الرملة"، واُعتقل أربع مرات سابقاً.
ودرس القيق الإعلام في جامعة بيرزيت، وحصل على ماجستير دراسات عربية معاصرة، يعمل كصحفي، خاض سابقا إضراباً عن الطعام ضد اعتقاله الإداري استمر لمدة 94 يوماً، وهو متزوج ولديه طفلين.