الثلاثاء: 25/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

مركز الزلازل: عاصفة زلزالية تشهدها المنطقة خلال الفترة الراهنة

نشر بتاريخ: 03/10/2005 ( آخر تحديث: 03/10/2005 الساعة: 11:45 )
بيت لحم - معا - قال نائب مدير مركز علوم الأرض وهندسة الزلازل في فلسطين الدكتور رضوان الكيلاني: إن الهزة التي ضربت صباح اليوم منطقة الأغوار والقدس (المناطق الوسطى) بلغت درجتها 4,1 على مقياس ريختر وعلى عمق 15 كيلو متر تحت الأرض.

وأضاف الدكتور الجيوفيزيائي أن الهزة وقعت في تمام الساعة 7:05 من صباح اليوم حسب التوقيت المحلي, وعلى احداثيات خط عرض 32,03 وخط طول 35,55, كان مركزها صدع وادي الفارعة - الكرمل في المنطقة الوسطى, والذي يعتبر جيولوجياً من الصدوع الفرعية للصدع الرئيسي الذي يمتد من حفرة الانهدام من نهر الأردن حتى شمال غرب شاطىء البحر الأبيض المتوسط.

وأوضح الجيوفيزيائي الكيلاني خلال حديث خاص لمراسلة "معا" أن الزلزال الذي حدث اليوم وقع بالتقاطع مع آخر زلزال شعر به أهل المنطقة الوسطى والذي كان في السابع من أيلول الماضي, وبذات الدرجة تقريباً 4,3 على مقياس ريختر بمنطقة الصدع المقابلة لمنطقة وادي الفارعة أي امتداد حفرة الانهدام - صدع نهر الأردن, مما يعني علمياً أن زلزال اليوم عبارة عن تقاطع من جهة البحر المتوسط لزلزال السابع من أيلول. وأوضح الدكتور أن الزلزالين وقعا بنفس الدرجة وبعمق مختلف, حيث أن الأول كان بعمق 9 كيلومتر, واليوم كان بعمق 15 كيلومتر تحت سطح الأرض مما جعل شعور المواطنين بالأخير أضعف.

وتحدث الدكتور الكيلاني عن تفسيرات علم الجيولوجيا بشأن سلسلة الهزات الأرضية التي تضرب المنطقة في الآونة الأخيرة قائلاً: إن المنطقة تعرضت تاريخياً للعديد من الزلازل الصغيرة والكبيرة والتي شعر بها الناس أحياناً كثيرة, الا أنه أوضح أن سبب شعور الناس بالهزات الأخيرة يعود الى أن المنطقة تشهد في الآونة الأخيرة "عاصفة زلزالية" يجب أن تحدث في مثل هذا الزمن, لأنه ونتيجة الدراسات التاريخية والجيولوجية المتواصلة فان المنطقة تعرضت لزلزال كبير نتج عن صدع في باطن الأرض وتقلبات في حركة البراكين كل 40 الى 60 أو 80 عام, يقع بينها زلازل صغيرة. وأضاف الدكتور أن آخر زلزال كبير كانت قد تعرضت له المنطقة عام 1927 بقوة 6,2 درجات على مقياس ريختر, سمي حينها بزلزال نابلس شمال البحر الميت, نتيجة الأضرار التي ألحقها بالمدينة, مما يعني أنه من الطبيعي أن تتعرض المنطقة في هذه الفترة للزلازل, لأن هناك حوالي 80 عاماً تفصلنا عن آخر زلزال كبير, وعلمياً وتاريخياً فانها فترة زلازل.

وكان معهد رصد الهزات الأرضية الاسرائيلي أكد أن مركز الهزة التي وقعت صباح اليوم منطقة بيسان في غور الأردن, وأن قوتها بلغت 4 درجات على مقياس ريختر, لكن الشرطة الاسرائيلية أكدت أنها لم تتلق أي تقارير حول وقوع اصابات أو أضرار في اسرائيل.