الأربعاء: 07/12/2022

التلفزيون الاسرائيلي يتهم عنصرين من الامن الفلسطيني في الخليل بتنفيذ عملية بيت كاحل ومصدر امني فلسطيني ينفي بشدة

نشر بتاريخ: 01/01/2008 ( آخر تحديث: 01/01/2008 الساعة: 20:25 )
بيت لحم- خاص بوكالة معا- اتهم التلفزيون الاسرائيلي الليلة عناصر من اجهزة امن السلطة في الخليل بتنفيذ عملية بيت كاحل نهاية الاسبوع المنصرم والتي قتل فيها مستوطنان ( جنديان ) اسرائيليان.

وقال المحلل العسكري للقناة الثانية روني دانييل ان احد منفذي العملية عنصر في جهاز المخابرات العامة والاخر من عناصر الامن الوطني الفلسطيني، وان احدهما شاهد 3 مستوطنين يتجولون في المنطقة فاتصل بالثاني وقاما بقتل المستوطنين ومن ثم لاذا بالفرار وسلما نفسيهما للشرطة الفلسطينية في المدينة خشية ان يمسك بهما الشاباك.

وقال دانييل: ان الشرطة الفلسطينية قامت باخفاء المعلومات عن اسرائيل وحاولت تضليل الشاباك واختلاق الروايات المختلفة الا ان الشاباك علم بالامر وحينها اضطر الامن الفلسطيني للاعتراف.

واشار المحلل الاسرائيلي العسكري ان العنصرين في الامن الفلسطيني يتلقيان رواتب من اجهزة امن السلطة ويحملان سلاح السلطة المرخص وبالتالي ( ان الامر محرج جدا لابو مازن وسيثير ازمة بين اسرائيل واجهزة امن السلطة ) . على حد قوله.

يشار ان التلفزيون الاسرائيلي لم يكشف عن اسمي الشابين الفلسطينيين اللذين يتهمهما بتنفيذ العملية.

وتعقيبا على ذلك:
صرح مصدر امني فلسطيني لوكالة "معا" بما يلي:

أولاً: انه لا صحة ابدا للاداعاءات الاسرائيلية المذكورة والتي تشير بحسب ادعاءاتهم الى ان منفذي العملية تابعين لاجهزة الامن فهما معروفان ان احدهما سبق وتم فصله في 14/6/2007 من الامن الوطني واصبح لا يمت لاجهزة الامن بصلة والثاني كان يعمل كاتب عدل في محكمة الخليل.

ثانيا: ان هدف الجهات الاسرائيلية من نشر هذه الاخبار هو ايجاد الذرائع لعدم قيام اسرائيل بتنفيذ الاستحقاقات المطلوبة منهاوفقا للتفاهمات الاخيرة التي تنص على ضرورة تنفيذ خطة خارطة الطريق بما يشمل انسحاب اسرائيل الى حدود ما قبل 28 سبتمر من العام 2000.

ثالثا: ان الجهات الاسرائيلية ترغب من خلال نشر الاخبار غير الصحيحة الى محاولة تضليل الموقف الرسمي الدولي الداعي الى عدم عرقلة نشر الاجهزة الامنية الفلسطينية في الضفة وعدم عرقلة الخطة الامنية.

رابعا: تؤكد الاجهزة الامنية انها ملتزمة بشكل كامل بتعليمات الرئيس عباس وتوجيهات رئيس الورزاء سلام فياض في الاستمرار في تطبيق الخطة الامنية الهادفة الى اعادة ضبط النظام العام في كافة انحاء الضفة وتؤكد انها ماضية رغم كل العراقيل الاسرائيلية في تطبيق الخطة الامنية.

خامسا: تؤكد اجهزة الامن على ان الاعتداءات الاسرائيلية المتكررة سواء من المستوطنين او الجيش ضد مدن وقرى ومخيمات الضفة هو السبب الرئيسي لاستمرار التوتر ومنع ايجاد الاجواء الكفيلة بتنفيذ ما يتم التفاهم والاتفاق عليه.