الإثنين: 03/10/2022

ممثلو فتح في بلدية تقوع يعلنون تعليق عضويتهم احتجاجا على تردي الاوضاع الخدماتية في البلدة وعجز المجلس البلدي

نشر بتاريخ: 01/01/2008 ( آخر تحديث: 01/01/2008 الساعة: 20:42 )
بيت لحم - معا- اعلن ممثلو حركة فتح في بلدية تقوع شرق بيت لحم تعليق عضويتهم في المجلس البلدي احتجاجا على" قيام الاغلبية المتمثلة في كتلة حركة حماس بالبلدية على اتخاذ القرارات الخاصة بالبلدية وشؤونها استنادا لهذه الاغلبية دون الاخذ بعين الاعتبار المصلحة العامة لأهالي البلدة".

وقال اعضاء فتح في بيان وصل وكالة " معا" :اننا ومن منطلق الحرص على المصلحة العامة والاستمرار في تقديم الخدمات لاهلنا ومواطنينا فاننا قد اتخذنا قرارنا بتعليق عضويتنا في المجلس البلدي لحين وضع الحلول المنطقية للقضايا آنفة الذكر".

وحمل البيان ما وصفه بـ" الكتلة المهيمنة على المجلس البلدي(كتلة التغيير والاصلاح) مسؤولية تدهور الوضع الخدماتي في البلدة".

وحدد اعضاء فتح عدة اسباب تقف خلف قرار تعليق عضويتهم وهي :

1-اصرار الاغلبية المتمثلة في كتلة حركة حماس على اتخاذ القرارات الخاصة بالبلدية وشؤونها استنادا لهذه الاغلبية دون الاخذ بعين الاعتبار المصلحة العامة لأهالي البلدة.

2-الزيادة المتعمدة للنفقات على موازنة البلدية في الوقت الذي تعاني فيه من عجز مالي كبير وشح في الموارد المالية من قبيل التوظيف الموجه وغير القانوني وبدون وجود وظائف شاغرة وبشكل يخالف الاجراءات القانونية والادارية السليمة.

3-سوء الادارة الذي يعاني منه المجلس البلدي الذي تتحكم فيه التوجهات والانتماءات السياسية والفئوية.

4-حرمان المواطنين من الخدمة الوحيدة التي تقوم بها البلدية (جمع النفايات) وذلك بسحب الحاويات من اماكنها، الامر الذي سيتسبب في مكرهة صحية وبيئية في البلدة.