الجمعة: 01/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

الضمير تعبر عن قلقها لتدهور الأوضاع الصحية للمعتقلين المضربين

نشر بتاريخ: 23/05/2017 ( آخر تحديث: 23/05/2017 الساعة: 12:49 )

غزة- معا - عبرت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان عن قلقها الشديد لتدهور صحة الأسرى و المعتقلين في السجون الإسرائيلية الذين بدأوا اضرابهم الاحتجاجي المفتوح عن الطعام منذ الـ 17 من أبريل الماضي، للضغط على مصلحة إدارة السجون الإسرائيلية للاستجابة لمطالبهم وتحسين أوضاعهم المعيشية.

وقالت الضمير ان مطالب الاسري تمثلت في: إنهاء سياسة العزل الانفرادي , إنهاء سياسة الاعتقال الإداري وتحسين الأوضاع المعيشية , تحسين ملف الزيارات , إنهاء سياسة الإهمال الطبي , السماح بالتعليم .

وحملت الضمير دولة الاحتلال ممثلة بوكلائها العسكريين والمدنين على حد السواء المسؤولية الكاملة عن حياة المعتقلين الفلسطينيين المضربين عن الطعام.
وطالبت الضمير وتحث الدول الأطراف المتعاقدة على اتفاقيات جنيف الثالثة والرابعة بالضغط على دولة الاحتلال للقيام بواجباتها القانونية لضمان احترامها لالتزاماتها القانونية بموجب القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.

ودعت الضمير المجتمع الفلسطيني بكافة أطيافه التوحد خلف المطالب المشروعة للمعتقلين المضربين عن الطعام، بما يضمن تضافر وتوحيد الجهود الفلسطينية لصون كرامة المعتقلين والعمل الحقيقي للمساهمة في الأفراح عنهم.