الإثنين: 20/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

"نور القدس" تفوز بجائزة التصميم والبرمجة في مسابقة الروبوت

نشر بتاريخ: 27/05/2017 ( آخر تحديث: 27/05/2017 الساعة: 11:32 )
"نور القدس" تفوز بجائزة التصميم والبرمجة في مسابقة الروبوت
القدس- معا- تمكن فريق مدرسة نور القدس، من الفوز بجائزة "التصميم والبرمجة" في مسابقة "بناء وبرمجة الروبوت"، والتي نظمتها مؤسسة فيصل الحسيني، وتنافس على الجائزة 13 فريقا من 10 مدارس من محافظات القدس وبيت لحم ورام الله.
ويشار إلى أن فريق مدرسة نور القدس مكون من خمسة طلاب هم، عبد الكريم روضي، وأيهم جويلس، واحمد مهلوس، وزياد الزغل، وعدي الشريف، في الصف الرابع الأساسي، أطلقوا على فريقهم اسم "سأصنع عالمي".
واستطاع هذا الفريق أن يقنع لجنة التحكيم بما أنجزه من تصميم وبرمجة للروبوت، الذي يحاكي عضو من أعضاء جسم الإنسان، بني كنموذج "ليجو"، يتم تحريكه بعد برمجته الكترونيا، كما قدم الفريق بحثا علميا مرتبطا بعمل هذا العضو، بالإضافة إلى عرض لافتة علمية تشرح نموذج الروبوت المطور، ومعلومات جمعها الفريق.
وتأتي المسابقة ضمن برنامج مؤسسة فيصل الحسيني، تحت عنوان "استخدام الروبوت في علاج صعوبات التعلم"، بتمويل من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، بإشراف مؤسسة التعاون، حيث تهدف المسابقة العلمية إلى آلية توصيل المعلومة إلى الطلبة الذين يعانون من صعوبات وعسر التعلم.
وهنأت إدارة مدرسة نور القدس طلبتها على الفوز بالجائزة، معربة عن فخرها الكبير بما قدموه وأنجزوه، مما يؤكد على وصول طلبة المدرسة إلى مستوى عالي من العلم والتعلم.
وثمنت المدرسة دور المعلمة التي أعطت كل طاقتها في تدريب الطلبة ليخرج المشروع على أكمل وجه، ويكون ثمرة فوز فريق المدرسة في هذه المسابقة.
وأكدت إدارة المدرسة على حرصها الكبير في دمج الطلبة مع المجتمع المحلي، وإشراكهم في مثل هذه المسابقات، مما يساهم في صقل شخصية الطلبة، ويعزز من تفاعلهم مع المجتمع، وإضافة متميزة في حياتهم العلمية والعملية، ويساعدهم على اختيار تخصصات لهم عند بلوغهم المرحلة الجامعية.
ووجهت إدارة المدرسة الشكر إلى مؤسسة فيصل الحسيني على تنظيم المسابقة العلمية، ولكل من ساهم في إنجاح هذه الفعالية المتميزة.
وأعرب فريق مدرسة نور القدس الذي شارك في المسابقة عن فخره لفوزه بالجائزة، مشيرين إلى أنهم عملوا كفريق واحد بصورة متناغمة ومتميزة، وأهدوا الجائزة لإدارة المدرسة التي حرصت على مشاركتهم في هذه المسابقة.
وأوضحوا أن المدرسة وفرت ما يلزم الفريق حتى يخرج المشروع متكاملا ويفوز بالجائزة، ورفع اسم المدرسة عاليا في هذه المسابقة المهمة.