الإثنين: 28/11/2022

أبو زهري لـ معا: لدينا معلومات مغايرة لأنباء امكانية تأجيل الانتخابات واعلان حالة الطواريء

نشر بتاريخ: 05/10/2005 ( آخر تحديث: 05/10/2005 الساعة: 12:32 )
بيت لحم - معا - أكد الناطق الرسمي باسم حركة المقاومة الاسلامية حماس سامي أبو زهري أن لدى الحركة أنباء مغايرة لتلك التي تنشرها وسائل الاعلام والتي تتحدث عن امكانية اقدام رئيس السلطة محمود عباس على اعلان حالة الطوارىء في الأراضي الفلسطينية وتأجيل الانتخابات التشريعية المفترض اجراؤها كانون ثان المقبل.

وأوضح أبوزهري خلال حديث خاص لمراسلة "معا" أنه وحتى آخر لقاء جرى بين قيادة الحركة والرئيس محمود عباس, أكد فيه الأخير أن الانتخابات ستجري في موعدها المقرر, بل وبدا مصمماً على ذلك. وأضاف : "المعلومات التي لدينا والتي نتابعها معاكسة لما نسمعه في الآونة الأخيرة عن امكانية تأجيل الانتخابات واعلان حالة الطوارىء في الأراضي الفلسطينية".

وأعرب أبوزهري عن اعتقاده بأن الوضع الراهن وحالة التراجع والفوضى التي تشهدها الساحة الفلسطينية في الآونة الأخيرة ناتج عن تأجيل الانتخابات التشريعية أصلاً "لذلك الحرص الفلسطيني الآن يجب أن يكون في الاسراع باجراء الانتخابات".

من جهة أخرى رفض أبوزهري تصريحات الولايات المتحدة الأخيرة والتي كانت على لسان وزيرة الخارجية الأميريكية كونداليزا رايس والتي طالبت بضرورة نزع أسلحة حركة حماس وعدم اشراكها في العملية الانتخابية واكتفى بالقول : "ان المقاومة مرتبطة بالاحتلال وليس بالمشاركة السياسية, عند انتهاء الاحتلال لن يبقى مبرر للمقاومة".