قاضي القضاة يستنكر اغلاق سلطات الاحتلال الحرم الابراهيمي

نشر بتاريخ: 05/10/2005 ( آخر تحديث: 05/10/2005 الساعة: 15:45 )
القدس- معا- استنكر الشيخ تيسير رجب التميمي قاضي قضاة فلسطين رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي قرار سلطات الاحتلال الاسرائيلي اغلاق الحرم الابراهيمي الشريف بحجة الاعياد اليهودية اعتبارآ من اليوم الاربعاء ولمدة ستة ايام.

واكد قاضي القضاة ان الحرم الابراهيمي الشريف في خطر وان محاولات تهويده مستمرة ومتكررة, وحمل الحكومة الاسرائيلية المسؤولية الكاملة عن اي اعتداء عليه ومساس به.

واعتبر قاضي القضاة اغلاق الحرم الابراهيمي قرارا جائرا وتدخلآ سافرآ في اماكن عبادة المسلمين ومقدساتهم خاصة في شهر رمضان المبارك بما يتنافى مع حرية العبادة التي دعت اليها كل الشرائع الآلهية والقوانين الدولية وخاصة اتفاقية جنيف الرابعة التي تمنع سلطات الاحتلال القيام بمثل هذه الاجراءات التعسفية.

واكد الشيخ التميمي ان هذا القرار يأتي ضمن اجراءات سلطات الاحتلال الاسرائيلي في الهيمنة على الحرم الابراهيمي الشريف وتهويد قلب مدينة الخليل ومنع المصلين من الصلاة فيه والمس بقدسيته, وأضاف ان مدينة الخليل مدينة عربية اسلامية منذ القدم وان الحرم الابراهيمي هو مسجد خالص للمسلمين بجميع اروقته وأبوابه وساحاته وانه لا علاقة لليهود فيه.

واعتبر ان ما تقوم به سلطات الاحتلال الاسرائيلي من هجمة شرسة على المقدسات الاسلامية اعتداء على عقيدة المسلمين في مشارق الارض ومغاربها واستفزاز لمشاعرهم.

وناشد الشيخ التميمي المجتمع الدولي وهيئة الامم المتحدة ومنظمة المؤتمر الاسلامي ورابطة العالم العربي وجامعة الدول العربية وجميع المؤسسات الدينية في العالم والدول الاسلامية إدانة هذا العمل الخطير ومنع حكومة شارون من ارتكاب مثل هذه الانتهاكات الخطيرة لعقيدة المسلمبن كما دعا ابناء الشعب الفلسطيني الى اليقظة والمواظبة على الصلاة في الحرم القدسي الشريف لحمايته والدفاع عنه.