الجمعة: 23/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

بلدية النصر في رفح تطرح عدة مشاريع لتمويلها من الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة

نشر بتاريخ: 05/10/2005 ( آخر تحديث: 05/10/2005 الساعة: 15:51 )
خانيونس - معا - أكد موسى معمر رئيس "بلدية النصر" جنوب قطاع غزة ، أن بعض بلديات القطاع لم يعد بمقدورها صرف رواتب ومستحقات موظفيها بسبب عدم حصول البلديات على الميزانيات المخصصة لها ، والتي تقدر ب110 ملاين شيكل ، الأمر الذي أدى إلى عدم قدرة البلديات على الإيفاء بالتزاماتها تجاه المواطنين ، وهذا يساهم في تعطيل عمل الطواقم البلدية المختلفة نتيجة افتقارها للدعم المالي اللازم للعمل والإنتاج.

وأشار معمر في جلسة حوار بعنوان "بلدية النصر آفاق وتطلعات" والتي نظمها مركز دراسات المجتمع المدني في المدينة اليوم بالتعاون مع البلدية ، الى المشروعات ،والفعاليات ، والبرامج التي نفذتها البلدية خلال ثمانية أشهر ، والتي تمثلت في الحصول على موافقة لبناء مدرسة للطلاب في حدود البلدية بعد أن تم تخصيص قطعة ارض لها وموافقة مدير عمليات الوكالة ببناء المدرسة عليها.

و تمت موافقة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، على ادراج المواطنين الذين لا يحملون بطاقات لاجيء للحصول على خدمات العيادة الطبية التابعة للوكالة الدولية ، والأستفادة من زيارة الاطباء والحصول على الأدوية الطبية منها .

وأوضح معمر أن البلدية تقدمت بعدة مشاريع حيوية وهامة للسكان والمواطنين لكي يتم تمويلها من الاتحاد الاروبي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي "undp". وذلك بتكلفة إجمالية 3 ملايين دولار وجميعها يتعلق بالبنية التحتية للبلدية ، والتي تساهم في جعل السكان يعيشون حياة كريمة ، وضمان مستقبلهم ومستقبل أطفالهم. كما دعا معمر كافة المواطنين الى التعاون والتكاثف من اجل المحافظة على البيئة ونظافة اماكن سكانهم ، لكي يشعرون بأهمية المساهمة في الحفاظ على البيئة الفلسطينية ، من اجل الوصول الى الوطن الجميل والنظيف .