الجمعة: 23/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

رئيس اللجنة القانونية في التشريعي: المجلس سيحجب الثقة عن الحكومة الحالية إذا لم تشكل أخرى في غضون أسبوعين

نشر بتاريخ: 05/10/2005 ( آخر تحديث: 05/10/2005 الساعة: 16:43 )
غزة- معا- أكد رئيس اللجنة القانونية في المجلس التشريعي عبد الكريم أبو صلاح ان المجلس سيجتمع مرة أخرى إذا لم يشكل الرئيس محمود عباس حكومة جديدة خلال أسبوعين من الآن.

وقال أبو صلاح في اتصال هاتفي بـ "معا": "ان المجلس استبدل في قراره الاخير حجب الثقة عن الحكومة بطلب تشكيل حكومة جديدة يقوم الرئيس بنفسه بتشكيلها، سواء كلف بها رئيسها الحالي أحمد قريع أو من يختاره لرئاسة الحكومة.

وشدد على ان الجلسة الاخيرة للمجلس قررت هذا القرار بموافقة رئيس المجلس ورئيس السلطة ورئيس الوزراء.

وعن الأسباب التي دعت المجلس لمثل هذا القرار قال: إن اللجنة الخاصة وضعت في تقريرها كافة الأسباب التي من بينها ما قال إنه قصور الحكومة الحالية بوزرائها الحاليين في كل الجوانب الموكلة للحكومة، "حيث أوصت اللجنة في تقريرها باتخاذ كل الخطوات الكفيلة بفرض النظام العام وصيانة المجتمع الفلسطيني والمواطن الفلسطيني من كل أنواع العبث".

وأكد ابو صلاح ان المجلس التشريعي الحالي سيواصل صلاحياته حتى آخر يوم قبل إجراء الانتخابات التشريعية المقبلة في الخامس والعشرين من يناير/كانون ثاني 2006، مؤكداً على وجوب المحافظة على إجراء الانتخابات في موعدها المحدد.

وفي تعقيبه على اعتراض الولايات المتحدة وإسرائيل على مشاركة حماس في الانتخابات التشريعية المقبلة, رافض ابو صلاح أي تدخل من أي جانب, قائلا: انها مسألة فلسطينية صرفة, وأضاف" نحن لا نتدخل في الشؤون الداخلية للولايات المتحدة وإسرائيل وبالتالي نرفض تدخل احد في الشؤون الداخلية الفلسطينية"