الأحد: 25/10/2020

المؤتمر الوطني: معركتنا بالقدس مستمرة حتى النصر والتحرر

نشر بتاريخ: 23/07/2017 ( آخر تحديث: 23/07/2017 الساعة: 15:41 )
المؤتمر الوطني: معركتنا بالقدس مستمرة حتى النصر والتحرر
القدس- معا- أصدر المؤتمر الوطني الشعبي للقدس بياناً صحفياً حول الأحداث المتتالية في المدينة المقدسة لليوم العاشر على التوالي منذ إغلاق المسجد الأقصى المبارك، ونصب المجسات والبوابات الإلكترونية إلى حصار المدينة المقدسة وفرض طوق أمني مشدد على البلدة القديمة وشن حملات إعتقالات يومية طالت رجال دين وسياسة ونشطاء، فضلاً عن مواصلة الرباط على الأبواب المفضية للمسجد الأقصى المبارك كذلك المظاهرات والمواجهات التي أسفرت عن إستشهاد أربعة شبان وجرح المئات، في مؤشر واضح لمواصلة النضال ضد سياسات الإحتلال وإجراءاته بحق ديارهم ومقدساتهم لصون حقهم وكرامتهم.
وجاء في البيان على لسان أمين عام المؤتمر الوطني الشعبي للقدس اللواء بلال النتشة " نحيي الحراك المقدسي والفلسطيني المشرف دفاعاً عن أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين الرافض لبوابات الذل والهوان ولمجمل إنتهاكات الإحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس وعموم فلسطين المحتلة، حيث أن رباط المقدسيين لليوم العاشر على التوالي عند الأزقة المؤدية للمسجد الأقصى المبارك والبلدة القديمة وأنحاء المدينة المقدسة شكل ومازال يشكل واحدة من أبرز ملاحم الصمود التي يخطها الفلسطينيون في درب تحررهم من براثن المحتل الغاشم، موجهين رسالة قوية لحكومة الإحتلال بأن إجراءاتها وممارساتها الباطلة ستواجه بمزيد من الصمود والمقاومة".
وقال النتشة" ما يقترفه الإحتلال الإسرائيلي في المدينة المقدسة من حصار وإغلاق للأقصى ووضع بوابات إلكترونية لتفتيش المصلين باطلة ومرفوضة ولن نقبل أن نتعامل معها"، مؤكداً على أن المسجد الأقصى المبارك هو مكان مقدس للمسلمين والإحتلال الاسرائيلي يتحدى العالم أجمع في هذه السياسات وخاصة أن قرارات أممية كثيرة أدانت ممارساته وأكدت على عروبة القدس وإسلامية المسجد الأقصى المبارك وكان آخرها تصويت اليونيسكو، مشيراً في الوقت ذاته الى أن الشعب الفلسطيني لن يسمح بالمساس بمسجده وقدسه.
وختم البيان الصحفي بتأكيد اللواء النتشة على صلابة الموقف الشعبي والرسمي الفلسطيني في مواجهة العدو الإسرائيلي، وأن معركة الفلسطينيين لن تقف فقط عند أبواب المسجد الأقصى المبارك بل ستمتد إلى أرجاء فلسطين المحتلة حتى بلوغ النصر والتحرر من الإحتلال الإسرائيلي.