الجمعة: 27/01/2023 بتوقيت القدس الشريف

غنام تتفقد عائلات بلدة كوبر وتناشد العالم لوقف همجية الإحتلال

نشر بتاريخ: 26/07/2017 ( آخر تحديث: 26/07/2017 الساعة: 16:02 )
غنام تتفقد عائلات بلدة كوبر وتناشد العالم لوقف همجية الإحتلال
رام الله- معا- تفقدت محافظ رام الله والبيرة د.ليلى غنام، اليوم الأربعاء، عائلات بلدة كوبر التي تتعرض لاقتحامات يومية وحصار وهمجية احتلالية متصاعدة، مناشدة العالم بالتدخل الفوري لوقف همجية الإحتلال وقرصنة جنوده بحق المنازل الآمنة والمواطنين العزل.
وأكدت غنام خلال تجولها في البلدة التي يغلقها الإحتلال بالسواتر الترابية، أن إرادة أهالي البلدة وإصرارهم على فتح الطرق وتحدي بطش واجرام الإحتلال هي رسالة لكل العالم أن شعبنا لا يرضخ لآلة الحرب الإحتلالية ويصر على الحياة برغم من الموت الذي يعممه الإحتلال.
واستمعت المحافظ غنام من رئيس المجلس المحلي وأهالي البلدة خلال استقبالها في مقر المجلس عن أبرز التحديات التي يواجهونها، والأضرار التي لحقت بالبشر والأرض والشجر والحجر من خلال حملات التصعيد والتنكيل والاقتحام والاغلاق التي يمارسها الإحتلال بشكل متصاعد، مؤكدة أن تكاتف أهالي البلدة وتماسكهم هو تأكيد على أن كل بيت يستهدف وكل أسرة تتضرر هو بيت وأسرة كافة أهالي البلدة.
وتفقدت المحافظ منزل الأسير الجريح الشاب عمر العبد، مشيرة أن اعتقال والدته والتنكيل بأسرته هو تأكيد على أن هذا الإحتلال يضرب بعرض الحائط كافة المواثيق الدولية ويصر على سياسة العقاب الجماعي التي تعتبر جريمة حرب، لافتة الى أن الشباب لا يطمحون لأكثر من حياة بكرامة وحرية وأن ما يحدث بالمسجد الأقصى وما يصر الإحتلال على ممارسته بحق كل ما هو فلسطيني من تنكيل واستهداف يجلب مشاعر السخط من الجميع، مشيرة الى أن السلام والإستقرار لن يتحقق والشعب يتعرض لأبشع الممارسات ومقدساتنا تستهدف دون رادع أو مانع.

كما تفقدت المحافظ الجريح عباس البرغوثي والذي تعرض للضرب من قبل جنود الإحتلال متمنية له السلامه، مبينة أن عمليات النهب والسرقة التي ترافق عمليات الإقتحام تؤكد أن هؤلاء الجنود هم عصابات لا هدف لهم سوى امتهان كرامة الفلسطيني وسلبه حقوقه ضمن منظومة آخذة بالإنحدار القيمي أكثر فأكثر دون أن يحرك العالم ساكنا، لافتة الى أن المحافظة على تواصل مباشر مع مؤسسات وأهالي البلدة لدعم صمودهم وتمكينهم.