الأربعاء: 30/11/2022

غنام تطلع وفدا شبابيا من ابناء رام الله في أمريكا على معاناة الشعب

نشر بتاريخ: 26/07/2017 ( آخر تحديث: 26/07/2017 الساعة: 16:00 )
رام الله- معا- أثنت محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام على كافة الجهود التي تبذل في سبيل التعريف بهموم الشعب وملامستها على أرض الواقع، مشيرة الى أن كل فلسطيني يعتبر سفيرا لقضيته في مكان تواجده يحمل عبق وطننا الغالي اينما حلّ وارتحل وصولا لكسب أكبر تأييد وتضامن عالمي مع شعبنا وحقوقه التي كفلتها المواثيق والمعاهدات الدولية.
وأضافت خلال استقبالها في مقر المحافظة، اليوم الأربعاء، لوفد شبابي من اتحاد أبناء رام الله في الولايات المتحدة الأمريكية" أن الماكينة الإعلامية المضللة التي يستخدمها الإحتلال وأعوانه لتشويه صورة الفلسطيني وتصويره كمجرم، يجب أن تقابل بعمل من كافة الجهات الحريصة على الشعب والقضية الوطنية بنضال حقيقي يهدف لإحقاق الحق وإثبات أن هذه الصورة لا تمت للحقيقية بصلة فشعبنا الأعزل إلا من إرادته يتعرض لأبشع الجرائم وأشنع الظروف الحياتية نتيجة الإحتلال الغاشم وممارساته القمعية بحق كل ما هو فلسطيني، منتهكين بشكل فاضح ومتواصل كافة الحقوق الإنسانية".
واستعرضت الإنتهاكات المتصاعدة في القدس الشريف، وممارسات الإحتلال القمعية بحق كل ما هو فلسطيني ومحاولاته رسم وقائع جديدة في المسجد الأقصى وما لذلك من عواقب وخيمة على الإستقرار، مبينة أن شعبنا لن يسمح بالمس بمقدساته.
وأكدت غنام على أن المحافظة تشجع وتحفز كافة المؤتمرات والأنشطة التي تجلب شباب فلسطين المغترب للتعرف على أرضه وتراثه، مبينة أن الوقوف على الإجراءات القمعية وملامستها يترك بصمة لا تندثر من عقول وقلوب أبنائنا وتشكل لهم حافزا مهما للعمل بكل طاقاتهم لإعلاء اسم بلادهم وقضيتهم في كافة أنحاء العالم.
ووضعت غنام الوفد بآخر المستجدات على الساحة الفلسطينية مبينة أن ممارسات الإحتلال وساديته لن تثن قيادتنا وشعبنا عن مواصلة درب التحرر وبناء مؤسسات الدولة التي أضحت محط اهتمام واعجاب العالم أجمع وثقة المستثمرين المتناهية خصوصا في محافظة رام الله والبيرة بصفتها مركزا للحراك السياسي والإقتصادي، لافتة الى جملة من المشاريع النوعية التي سترى النور قريبا ومنهى مبنى الكلى في مجمع فلسطين الطبي والذي كان لجاليتنا في الولايات المتحدة دورا أساسيا في اقامته.
وكرمت المحافظ غنام الدكتور حنا حنانيا رئيس اتحاد ابناء رام الله، مشيرة الى أن العمل مع الإتحاد ونشاطاته التطوعية ومساهماته تحديدا في الإطار الطبي المساند لأبناء شعبنا مفخرة وتأكيد على تكاتف أبناء شعبنا في كافة أماكن تواجدهم، مشيدة بجهود الإتحاد والقائمين عليه وؤكدة على تعزيز التعاون على كافة الأصعدة لنصرة أبناء شعبنا.