وفد من شبكة الأورومتوسطية لحقوق الإنسان يصل غزة لتقييم الوضع الاقتصادي

نشر بتاريخ: 06/10/2005 ( آخر تحديث: 06/10/2005 الساعة: 14:51 )
غزة- معا- استقبل نائب رئيس الوزراء وزير الإعلام، الدكتور نبيل شعث في مكتبه اليوم بغزة، وفداً من شبكة الأورومتوسطية لحقوق الإنسان والذي وصل غزة لتقييم الاوضاع الاقتصادية.

وأطلع الوزير شعث الوفد الضيف على آخر المستجدات "الدراماتيكية" على الساحة الفلسطينية والتحديات التي تواجه السلطة الوطنية الفلسطينية بعد الانسحاب الإسرائيلي أحادي الجانب من قطاع غزة، مشيرا الى أن ابرز هذه التحديات هي إغلاق معبر رفح ومنع الصيادين من النزول إلى البحر وفرض حصار شامل على الأراضي الفلسطينية، بالإضافة إلى الإعلان الإسرائيلي عن إقامة منطقة عازلة في شمال القطاع.

وأكد نائب رئيس الوزراء وزير الاعلام، أن إسرائيل أرادت من تنفيذ خطة فك الارتباط في قطاع غزة وشمال الضفة، التغطية على الاستيطان في محيط القدس، مشيراً إلى أن توسيع بناء الجدار في المنطقة يخلق أربعة "جيتوهات" فلسطينية معزولة تماماً عن المدينة المقدسة.

وأشار د. شعث إلى التصعيد الإسرائيلي الأخير في كافة الأراضي الفلسطينية، في وقت أعلنت فيه سلطات الاحتلال الإغلاق الشامل للضفة والقطاع، واعتقلت أكثر من 370 مواطناً في الضفة.

واعتبر شعث هذه الخطوات غير إيجابية مشيرا الى أنها تعرقل المفاوضات السلمية وتقوّض أسس التسوية‏، كما‏ تغلق الباب أمام احتمالات قيام دولة فلسطينية قابلة للحياة‏، وطالب إسرائيل بتنفيذ الاستحقاقات المطلوبة منها وتطبيق خطة خارطة الطريق التي أعلن عنها الرباعي الدولي أواخر العام 2002.

ونوه إلى أهمية تمكين الجانب الفلسطيني من القيام بمهامه دون أية عوائق، من أجل إنعاش الاقتصاد الفلسطيني والحد من تفاقم مشكلة البطالة التي تتزايد بشكل مستمر، نتيجة السياسات الإسرائيلية الخانقة، مؤكداً حاجة الفلسطينيين لتدخل المجتمع الدولي للإيفاء بالالتزامات المادية والسياسية المطلوبة منه تجاه الوضع الفلسطيني.

وذكر نائب رئيس الوزراء أن القيادة الفلسطينية تسعى لبناء القوات الأمنية الفلسطينية، وتمكينها من القيام بواجباتها لتعزيز سيادة القانون وفرض النظام.

وخلال اللقاء، قدم شعث للوفد، شرحاً مفصلاً عن الموقف الأوروبي والأمريكي تجاه القضية الفلسطينية، سواء كعمل فردي أو من خلال اللجنة الرباعية التي يعتبر الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة عضوين فيها.

يذكر أن الوفد مكون من أعضاء لجنة شكلتها شبكة الأورومتوسطية لحقوق الإنسان ومقرها كوبنهاجن لتقييم الوضع الإقتصادي في قطاع غزة.