محافظ خانيونس يعد بنقل طلبات الموظفين على بند القضايا الاجتماعية الى الرئيس الفلسطيني ومجلس الوزراء

نشر بتاريخ: 06/10/2005 ( آخر تحديث: 06/10/2005 الساعة: 17:08 )
خانيونس -معا- وعد حسني زعرب محافظ خانيونس خلال لقاءه وفدا من الموظفين المدرجين على بند الخدمة الاجتماعية ، بنقل مطالبهم إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس والى الجهات المختصة, من اجل العمل على حلها وتلبية مطالبهم، خاصة وأنهم يعملون منذ سنوات طويلة على هذا البند دون ان يتم تسوية وضعهم أسوة بزملائهم الآخرين .

وقال زعرب إلى انه سينقل الصورة الحقيقة لوضع الموظفين سواء من الناحية الإدارية او الإنسانية خاصة في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعيشونها، حيث تدني الرواتب بشكل لا يمكنهم من الاستمرارفي العيش بكرامة وتلبية احتياجاتهم ومصروفاتهم , خاصة في ظل شهر رمضان المبارك .

وأكد زعرب للموظفين الى انه سيقى الى جانبهم ويجند كل الإمكانات من اجل تسوية أوضاعهم الوظيفية بعد سنوات من التهميش والحرمان .

ونظم الموظفون اليوم في مدينة خانيونس اعتصاما أمام مقر المحافظة مطالبين تحسين ظروفهم المعيشية والاقتصادية رفعوا خلالها اللافتات المنددة بتحذير وزير الشؤون الاجتماعية لهم بخصم أيام إضرابهم وفعالياتهم الاحتجاجية من مرتباتهم الشهرية التي لا تزيد عن ألف شيكل فقط.
وناشد رياض أبو عميش المتحدث باسم الموظفين الرئيس عباس ورئيس الوزراء احمد قريع بضرورة التدخل من اجل حل قضيتهم قبل أن يباشروا باتخاذ إجراءات تصعيدية آخرى ، مستنكرا تحذر الوزير حسن ابو لبدة لهم بخصم أيام إضرابهم وفعالياتهم الاحتجاجية من مرتباتهم الشهرية .