الأربعاء: 30/11/2022

اتحاد جاليات أبناء رام الله في أمريكا يعلن تضامنه مع المطران حنا

نشر بتاريخ: 23/08/2017 ( آخر تحديث: 24/08/2017 الساعة: 08:29 )
اتحاد جاليات أبناء رام الله في أمريكا يعلن تضامنه مع المطران حنا
واشنطن- معا- اعلن الدكتور حنا حنانيا تضامن اتحاد جاليات ابناء رام الله في الولايات المتحدة والذي يمثل اربعين الف عضو في جميع الولايات الامريكية عن تضامنه مع المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس في ظل الهجمة التي يتعرض لها من قبل جهات اسرائيلية.
وقال رئيس اتحاد جاليات ابناء رام الله ان المطران حنا تعرض في الاونة الاخيرة لحملة انتقادات بسبب مواقفه الوطنية واللاعنفية التي تندد بالعدوان والاحتلال الاسرائيلي للشعب الفلسطيني اتجاه ابناء شعبنا في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة حيث سعى المطران حنا الى تسليط الضوء على الانتهاكات لحقوق الانسان التي يتعرض اليها الفلسطينيون.
واستنكر الاتحاد الهجمة التي تعرض اليها المطران حنا ووصفه بأنه شخص يحرض على العنف بسبب حديثه ضد الاجراءات الأمنية الإسرائيلية غير المبررة في المسجد الأقصى في القدس.
واشار الى ان المطران حنا يمثل نموذج للنضال المدني مثله مثل كبار القادة والمناضلين من اجل حقوق الانسان والحقوق المدنية امثال مارتن لوثر كينغ ونيلسون مانديلا، مشددا على ان المطران حنا رجل دين مسيحي يعمل من اجل تحقيق السلام والحرية والكرامة الانسانية وتحدث السلام، ببساطة عن اولئك الذين ليس لديهم صوت، الذين ليس لديهم حقوق الإنسان الأساسية، والذين يتعرضون للاضطهاد من قبل المحتلين الاسرائيليين.
واكد ان اتحاد جاليات ابناء رام الله في الولايات المتحدة يرى ان إن الحكومة الإسرائيلية تواصل مهمتها المتمثلة في التطهير العرقي للشعب الفلسطيني ولذلك ترغب في إسكات صوته كما هو الحال مع الآخرين الذين تكلموا ضد احتلال اسرائيل غير الشرعي للاراضي الفلسطينية.
كما اكد الاتحاد ان رئيس الأساقفة حنا يتبع تعاليم السيد المسيح كل يوم ويعمل ويعيش وفق تعاليم الانجيل الكتاب المقدس كموجه ودليل له في مواقفه حيث يرى ان المأساة في نهاية المطاف ليست القمع والقسوة من قبل الناس السيئين والظالمين، ولكن الماساة هي استمرار الصمت على ذلك من قبل الناس الطيبين”.
ويعتبر المطران حنا أحد القادة الروحيين للشعب الفلسطيني و يعلمنا أن الظلم لشخص واحد هو ظلم للجميع كما انه لم يقترح او يحرض أبدا العنف أو الكراهية لكنه مثل أي زعيم روحي آخر في جميع أنحاء العالم مضطر للتحدث ضد الظلم الذي تتعرض اليه الإنسانية في فلسطين.
وشدد حنانيا على ان اتحاد جاليات ابناء رام الله يحي ويثمن الأسقف عطا الله حنا على شجاعته على الكلام بصرف النظر عن التهديدات العديدة التي يتعرض لها مشددا على ان الاتحاد في الولايات المتحدة بكافة اعضاءه يشعرون بالفخر لافعاله مؤكدين انهم يتشرفون بتسميته الصديق والزعيم الروحي.
ودعا رئيس اتحاد جاليات ابناء رام الله في الولايات المتحدة المجتمع الدولي إلى الوقوف مع الشعب الفلسطيني بالتضامن ضد الاحتلال الإسرائيلي غير الشرعي والعمل على دعم المطران حنا في سعيه إلى تحقيق العدالة التي غابت عن القضية الفلسطينية.