مناشدة لإنقاذ حياة أسير

نشر بتاريخ: 19/01/2008 ( آخر تحديث: 19/01/2008 الساعة: 17:22 )
رام الله -معا- ناشدت أسرة المعتقل علي راجح عصفور (31 عاما) وهو من بلدة يعبد في محافظة جنين، كافة المؤسسات الإنسانية الدولية والمحلية بالتدخل لدى سلطات السجون الإسرائيلية من أجل إنقاذ حياتها ابنها الموجود في سجن مجدو، والسماح له بتلقي العلاج المناسب بسبب حاجته الماسة لإجراء عملية قلب مفتوح، عدا عن معاناته من مشاكل جدية في الكلى وضغط الدم.
وجاء في رسالة بعثها شقيقه عماد وهو ايضا معتقل منذ 8 سنوات وموجود في سجن النقب، أن سلطات السجون منعته مرارا من زيارة شقيقه المريض أو الالتقاء به في أي سجن رغم تكرار الرسائل التي وجهها لهذا الغرض ومع علم إدارات السجون بحاجة شقيقه الماسة للعناية والاهتمام، وأضاف أن عددا من الأطباء المختصين ولجان الصليب الأحمر فحصوا شقيقه وأكدوا ضرورة إجراء عملية قلب مفتوح له، وهو الأمر الذي لا توفره إدارة السجن وتكتفي بصرف المهدئات العادية والبسيطة.
كما دعا عصفور وزارة شؤون الأسرى وكافة الهيئات الوطنية المعنية بشؤون الأسرى للتدخل وبذل الجهود المطلوبة لإنقاذ حياة شقيقه.
يشار إلى أن علي عصفور معتقل منذ 15 شهرا بتهمة الانتماء للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وكان في عداد الموقوفين إداريا لكن السلطات الإسرائيلية باشرت إجراءات تحويله للمحكمة.