الاسيرات يعانين من فقر الدم الحاد بسبب طعام السجن السيء

نشر بتاريخ: 21/01/2008 ( آخر تحديث: 21/01/2008 الساعة: 16:51 )
رام الله- معا- تمكن محامي نادي الاسير الفلسطيني من زيارة سجن الشارون، والاطلاع على اوضاع الاسيرات داخل السجن يوم 16/1/2008، حيث التقى المحامي بالاسيرة لنان ابو غلمة من كفر الديك/ نابلس، وقد ناشدت الاسيرة لنان بأن يسمح لها بزيارة اخيها عاهد ابو غلمة الذي يقبع في سجن هداريم، واشتكت الاسيرة من النقص الشديد في الكنتينة، واعتماد الاسيرات في الاكل على طعام ادارة السجن السيء جدا. كما التقى المحامي بالاسيرة عادلة جوابرة من نابلس والتي ذكرت للمحامي بأنها محكومة بالسجن لمدة 4 سنوات ومن المفترض ان تنهي محكوميتها بتاريخ 13/7/2008، وقد اوردت الاسير بأنها تعاني من ضغد حاد بالدم (فقر دم) وتتناول مقويات للدم ومسكنات. ثم التقى المحامي بالاسيرة ريم عيايدة من الشيوخ/ الخليل، وكانت الاسيرة قد اعتقلت بتاريخ 16/10/2006، وقام جنود الاحتلال بضربها اثناء الاعتقال ضربا مبرحا مما سبب لها الاما شديدة، والاسيرة ريم محكومة بالسجنة لثلاث سنوات، وقد اوردت الاسيرة بأن لها 3 ابناء، لم تراهم منذ فترة طويلة بسبب منعهم من الزيارة، كما ان اخواتها كانوا قد حصلوا على تصاريح لزيارتها الا ان الجنود على باب السجن لم يسمحوا سوى لاخت واحدة بالزيارة، وتناشد الاسيرة كافة المؤسسات الحقوقية ووزارة الاسرى ان يزداد الاهتمام بحالتها بشكل سريع لأن اولادها في المدارس وهم بحاجة الى عناية خاصة. كما التقى المحامي بالاسيرة شيرين الحاج حسين من نابلس، والاسيرة عايشة عبيات من بيت لحم، والاسيرة عبير عمرو من الخليل وقد افادت الاسيرة بأنها تعاني من فقر دم حاد بسبب ردائة الطعام الموجود في السجن ادى الى نقص السكر في جسمها، مما دعى لنقلها الى المستشفى واعطائها العلاج. وزار المحامي

ايضا الاسيرة روضة ابراهيم حبيب من غزة، والاسيرة روضة معتقلة منذ 9 اشهر ولم يتم الحكم عليها حتى الان، وقد اجريت لها عملية في عينها وربما تكون بحاجة الى وضع قرنية. والاسيرة مريم صالح من رام الله اعتقلت بتاريخ 12/11/2007، وحكم عليها بالسجن الاداري لمدة 6 شهور.