السبت: 24/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

وكيل وزارة شؤون الاسرى يلتقي العميد ابو العنيين في مخيم الرشيدية

نشر بتاريخ: 07/10/2005 ( آخر تحديث: 07/10/2005 الساعة: 13:48 )
بيروت - معا - ضمن جولته التقى وكيل وزارة شؤون الاسرى في السلطة الوطنية الفلسطينية امين سر الساحة اللبنانية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني " فتح " العميد سلطان ابو العنيين في مكتب الاخير في الرشيدية بحضور قيادة الساحة اللبناني لحركة فتح وفصائل المنظمة. و اكد العميد ابو العنيين تمسك شعبنا بثوابته الوطنية الفلسطينية وفي المقدمة منها حقه في العودة الى ارضه ودياره وممتلكاته التي طرده الاحتلال الاسرائيلي منها, وقيام دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشريف, وتطبيق القرارات الدولية المتعلقة بالقضية الفلسطينية وفي مقدمتها القرارات 242-338-194 وشدد العميد ابو العنيين على رفض كل انواع التوطين والتهجير التي يرفضها شعبنا وقيادتنا بشدة.

ورفض ابو العنيين ان يزج الوجود الفلسطيني في المخيمات بأية تجاذبات داخلية او اقليمية, فشعبنا الفلسطيني صاحب قضية وطنية عادلة ولاهم للفلسطيني الا تحرير بلده ووطنه والعوده اليه .

وشكر ابو العنيين لبنان على ضيافته لشعبنا الفلسطيني والتي تمنى أن لاتطول وان تنتهي بعودته الى ارضه ووطنه "عند ذلك سوف نحمل معنا اشجار الارز ونغرسها في قمم جبال فلسطين الشامخة عربون وفاء ومحبة لهذا البلد المضياف".

ومن جهته اكد وكيل وزارة الاسرى في السلطة الفلسطينية زياد ابو عين على الثوابت الوطنية الفلسطينية التي استشهد من اجلها الرئيس ياسر عرفات ومئات الالاف من ابناء شعبنا ومناضليه, واضاف ابو عين شعبنا اليوم اكثر من اي وقت مضى مصمم على استعادة حقوقه الوطنية وتحرير ارضه ومتمسك بحقه في العودة وفق القرار " 194" وبقيام دولته المستقلة وعاصمتها الابدية القدس .

ووصف ابو عين جولته العالمية لنصرة الاسرى الفلسطينين والعرب واللبنانين في السجون الاسرائلية بالمثمرة حيث التقى العديد من الحكومات والمؤسسات الدولية والعربية التي تعنى بالشأن الانساني والقانوني والجميع مجمع أن ممارسات الاحتلال عنصرية ووحشية وغير قانوية وتتصف بالوحشية والعدوانية, اما لقاءاتنا مع الاخوة اللبنانيين فهي مثمرة وجيدة ولمسنا دعما وتضامنا رسميا وشعبيا وحزبيااتجاه قضيتنا الفلسطينية وقضية الاسرى .