الخميس: 13/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

بمناسبة الذكرى الستين للنكبة :الهيئة الفلسطينية لحماية حقوق اللاجئين تدعو إلى استعادة الوحدة الوطنية

نشر بتاريخ: 22/01/2008 ( آخر تحديث: 22/01/2008 الساعة: 18:19 )
غزة-معا - دعت الهيئة الفلسطينية لحماية حقوق اللاجئين حركتي فتح وحماس إلى إعادة اللحمة بين غزة والضفة وإنهاء الانقسام والبدء بحوار شامل لاستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية وذلك بمناسبة الذكرى الستين لحلول النكبة .

ودعت الهيئة في بيان وصل معا نسخة عنه جميع الأطر والفعاليات والهيئات الفلسطينية المهتمة بقضية اللاجئين إلي تنسيق الجهود وبذل كل الطاقات من أجل الخروج بفعاليات قوية ومعبرة تليق بمستوي الحدث وترقي إلي مستوي التحديات التي تهدد القضية الفلسطينية لإحياء هذه الذكري النكبة الأليمة.

وأكدت على ضرورة إجهاض كل المحاولات التي ترمي إلي التنازل عن حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلي ديارهم التي هجروا منها أو المساومة علي هذا الحق أيا كانت الإغراءات والمبررات .

كما شددت على التمسك بمنظمة التحرير الفلسطينية ممثلاً شرعياً للشعب الفلسطيني والمطالبة باعادة احياء اطر المنظمة وعلي راسها دائرة شؤون اللاجئين في م- ت- ف .

وطالبت الهيئة بالعمل علي تعزيز وحدة اللاجئين الفلسطينيين، والابتعاد بقضيتهم عن التجاذبات والمشاحنات السياسية الفلسطينية ،ورفض كل محاولات استغلال قضيتهم لتحقيق مكاسب سياسية ، فقضيتهم يجب أن تكون عامل وحدة لا سببا للفرقة .

ودعت المفاوض الفلسطيني بالتمسك بالحقوق الوطنية الفلسطينية، والتمسك بقرارات الشرعية الدولية، وعلى رأسها القرار 194 الذي يضمن حقوق اللاجئين الفلسطينيين في العودة إلي ديارهم التي هجروا منها .

وشددت على أهمية إبراز معاناة اللاجئين الفلسطينيين في مناطق تواجدهم ، والسعي لدي الهيئات الدولية والمؤسسات الحقوقية للمساهمة في رفع الضيم عنهم وحماية أمنهم وتعزيز الوعي لديهم بعدالة قضيتهم ومشروعية مطالبهم .