الخميس: 25/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

محكمة عسكرية فلسطينية تصدرا حكما بالسجن 15عاما على متهمين بقتل اسرائيليين جنوب الخليل

نشر بتاريخ: 22/01/2008 ( آخر تحديث: 22/01/2008 الساعة: 22:59 )
بيت لحم-الخليل- معا- اصدرت محكمة عسكرية فلسطينية اليوم قرارا بالسجن لمدة 15 عاما على كل من علي دنديس، وعمر طه من الخليل ، بتهمة قتل جنديين اسرائيليين قرب بيت كاحل جنوب الخليل قبل نحو شهر .

وقال محامي الدفاع صبحي الجعبري لوكالة معا والذي تولى المرافعة امام المحكمة" لقد وجهت تهمتين لعلي وعمر الاولى الاضرار بالمصلحة العليا للشعب الفلسطيني والثانية القتل القصد".

واضاف الجعبري : ركز الدفاع على نفي التهمة الاولى لكونها من اخطر التهم ومحكومة بالنتائج ولم ينتج عنها اي ضرر جراء العمل المنسوب للمتهمين.

وقال انه تم التركيز على العملية بانها كانت دفاعا شرعيا عن النفس بناء على المعطيات والوقائع التي تم تقديمها من قبل المتهمين للنيابة العامة والمحكمة.

وقال الجعبري كانت المحكمة تتعامل مع القضية بنزاهة مطلقة واخذت الاسباب الدفاعية للتهمة الاولى كونها لم يكن تخطيط مسبق من قبل المتهمين.

واكد انه جرى ادانتهم في الثانية وهي القتل القصد وفق القاونون الفلسطيني لعام 79 وحكم عليهم بالسجن 15 عاما مع الاشغال الشاقة.

وعن اسباب وجود المتهمين والشهيد باسل النتشة الذي كان يرافقهم قال الجعبري كان الثلاثة متوجهين حسب افادتهم الى بلدة ترقوميا لمطالبة احد المواطنين بسد ديون مستحقة ، لكنه لم يكن موجودا ولدى عودتهم الى الخليل تفاجأوا بوجود رجلين وامراة يشهرون السلاح عليهم ففزع الثلاثة واطلق باسل النار من مسدسه ورد الجنود باطلاق النار فما كان من علي وعمر الا باطلاق النار من مسدسيهما وفروا من المكان لاعتقادهم بانهم قطاع طرق.

وعن سبب حملهم السلاح قال الجعبري "بان المواطن المدين لعمر طه "رجل شرير" فحملوا السلاح احتياطا لاي حادث.

والمثير للاهتمام في اقوال المتهمين امام المحكمة انهم نفوا اي علاقة بالبيانات التي صدرت عن حماس والجهاد الاسلامي ولم يكونوا مكلفين ولم تكن لديهم النية في القتل، مستندين الى ثمن السيارة التي كانوا يستقلونها والتي يبلغ ثمنها نصف مليون شيكل.

وكانت الاجهزة الامنية الفلسطينية في الخليل قد القت القبض على دنديس وطه بعد يومين من عملية بيت كاحل والتي قتل خلالها جنديان اسرائيليان.